دعوة للبكاء!!الباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2016-02-15 09:24:09

محمد إبراهيم الحربي

الرياض

ها نحن في زمن انكسارات المسافة والنكوص إلى الوراء..!

نحن الذين تعمدوا دحر العدو مولولاً..

قولاً..

وفعلاً..

نحن الذين تعودوا نفي الحقيقة بالعواء!!

 

صرخاتنا العليا تؤهلنا إلى الفوضى

وتصبغنا بديباج الهوان ضحىً

وفي المساء..

نقهقه مثل نخس في مقاهي الغرب ينعشه الحساء!

 

تُعيرنا الليالي حين نحلم بالرجاء

ويسألنا الزمان متى يفيق حصاننا (العفريت) من غفواته

ويصهل بالرجولة كيف شاء..

متى يشاء؟!

 

يا أيها البعض الذين توهموا عرض الحياة

تنعموا بنعيمكم..

وتسنموا حبل النجاة وطوقها وقلادة الطوفان

حتى لا تغيب جباهكم عن حلمها المكان..

ثم عودوا للبكاء!!!


عدد القراء: 1665

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-