سترحلينالباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2015-06-07 17:18:09

حسين حجازي

سترحلينَ

 وتكبُرينَ

وتذكرينَ وتحمِلين َ صوتيَ المبحوحَ فوق موئل البحرْ

من تحت أطباق المدى

من فوق أصقاع المنافي

من بين أعباء السفرْ

ستعبرينَ كالضحى زوابعي

وتذكرينَ حينما مرّت على زهر الندى أصابعي

يا أنتِ يا ريقَ القمرْ

كوردةٍ جميلةٍ

كطفلةٍ وديعةٍ

حبي لعينيكِ صغيرتي

يوزع الحنينَ مثلَ وقدةِ الشَّرَرْ

ستعقدينَ في الدجى حقائبكْ

وتحضنينَ مهجتي

وترحلينَ وتحلـُمينَ

وتذكرينَ كيف إذن في لحظةٍ تمردتْ أسماؤنا

وبعدها في برهةٍ

تشتت أحلامُنا

تمزق الوترْ

يا أنتِ يا صغيرتي..

وترحل الأيامُ عنا مثلما لا نشتهي..

آهٍ  ألا ماذا أقولُ للسَّحَرْ

من بعد هبّات الهوى

ماذا أقول للنوى

ماذا أقولُ يا قدَرْ؟

أبكيكِ ما ناح الحمامُ يا حبيبتي

قد أينع الزمان قبلة ً

ثم انتحرْ !


عدد القراء: 440

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-