كوريا الجنوبية .. قلب آسيا النابضالباب: معالم وحضارات

نشر بتاريخ: 2019-06-05 18:00:21

سما يوسف

جدة

السياحة في كوريا تختلف عن السياحة في بلدان أخرى من قارة آسيا؛ وتتمتع كوريا بما يدعم السياحة الداخلية وتعتبر في المرتبة 11 ومعظم السواح من اليابان والصين، وفي الوقت الحاضر أصبحت وجهة سياحية لدول الخليج.

وتوجد في كوريا 8 مطارات تربطها مع مختلف دول العالم.

وقد دعمت الحكومة الكورية السياحة عبر استضافة العديد من المناسبات الدولية، بما في ذلك دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1988 وتايجون أكسبو عام 1993، وكأس العالم لكرة القدم 2002.

ويوجد في كوريا الكثير من الأماكن السياحية لشهرتها الثقافية والحضارية والتاريخية كما يوجد فيها العديد من المنتجعات

تعد سيول، قلب كوريا النابض وعاصمتها منذ أكثر من 600 عام، فهي عاصمة الثقافة، والتعليم، والاقتصاد والسـياسة أيضًا.

وهي عاشر أكبر مدينة على مستوى العالم، ويمتزج فيها الماضي والحاضر بصورة رائعة. فتجد العديد من القصور التي يعود تاريخها لمئات السنين، كما تجد البوابات والأضرحة، والاثار التي لا تقدر بثمن داخل المتاحف والتي يرجع تاريخها إلى القرون الماضية، وتعتبر تلك الآثار شواهد على ماضي المدينة العظيم. ومن جهة أخرى تعكس ناطحات السحاب والكثافة المرورية العالية روح الحياة المدنية الحديثة المحاطة بعدد من الجبال التي تتمتع بجمال خاص وطبيعة ساحرة، ويوفر كل منها فرصة لمشاهدة سيول من زاوية مختلفة. ويوجد بهذه الجبال عدد كبير من العيون المائية العذبة الصالحة للشرب وأماكن الراحة لمتسلقي هذه الجبال وتوجد فيها الكثير ما يجذب السائح ومن أهمها:

* المتحف الوطني الكوري.

* متحف القصر الوطني الكوري.

* المتحف الوطني الشعبي .

* متحف سيئول التاريخي.

* النصب التذكاري للحرب.

* متحف الفن المعاصر في قصر دوك سو.

* المكتبة الوطنية.

* قصر كيونج بوك.

* قصر تشانغ توك.

ويعد قصر تشانغ توك الذي تم بنائه في عام 1405، وهو القصر الرئيسي للكثير من ملوك القرن الـ15. هو من أكثر القصور التي تم الحفاظ على بنائها وتراثها من بين القصور الخمسة.

ومن المهرجانات التي تتمتع بها سيول مرة كل سنة في فصل الخريف مهرجان سيول الدوليّ للألعاب الناريّة؛ حيث تضيء الألعاب الناريّة سماء سيئول أمام المبنى 63.

تُضاء حوالى 100 ألف من المفرقعات خلال المهرجان الذي يستقطب فرقًا من اليابان وإسبانيا. هذا ويجذب هذا الحدث إليه جمهورًا ضخمًا من كل أنحاء العالم خلال فصل الخريف.

يوفّر المهرجان منظرًا رائعًا في ساعات الليل، لذلك يُعتبر حدثًا لا يُفوّت، كذلك مهرجان يوييدو لأزهار الكرز في فصل الربيع. فعند حلول أواخر شهر مارس من كل عام، يترقب الكوريون إزهار براعم أشجار الكرز(beot-kkot). بدءاً من جزيرة جيجو جنوبًا، حيث يبقي الجميع أعينهم على المواعيد المتوقعة لتفتح  هذه الزهرة إذ أنّها تبدأ بالتفتح من الجنوب وصولاً إلى الشمال، إلى أن تحط في سيول مطلع شهر أبريل. وعندما تتفتح براعم جميع الأزهار بشكلٍ كاملٍ، يحتفل الكوريون بجمال فصل الربيع الذي ينتشر في بقاع مدينة سيول.

مدينة كيونج جو:

تعود الأهمية التاريخية لمدينة كيونج جو إلى كونها عاصمة مملكة شيلا القديمة التي استمر حكمها ما يقرب من الألف عام. وتعد كيونج جو بمثابة متحفًا مفتوحًا إذ يوجد في كل أرجاء المدينة العديد من المقابر الملكية، والمعابد.

جزيرة جيجو:

جزيرة جيجو منطقة ذات طبيعة متميزة تختلف اختلافاً كليًا عن باقي الأراضي الكورية. وتشتهر هذه المنطقة الوحيدة بأنها المنطقة الوحيدة التي لم تمسها يد التغيير من الناحية الطبيعية. وتعد جزيرة جيجو من أكثر المناطق جذبًا للسياح في كوريا حيث يبلغ عدد زوارها أكثر من 7 مليون زائر سنويًا، وتعرف باسم "هاواي الصغيرة". تمتاز جيجو بأراضي ذات طبيعة بركانية هادئة، وبمناظر طبيعية خلابة، وبشواطئها الرملية، والمساقط المائية، وهي واحدة من أفضل عشرة مناطق في العالم معروفة بجاذبيتها السياحية.

لوتي ورلد:

يعد برج لوتي ورلد أطول مبنى في كوريا، ويبلغ طول البرج حوالى 555 مترًا، وهو خامس أطول مبنى في العالم، وهو يتألف من معارض فنيّة، ومقاهي، بالإضافة إلى فندق فخم. أمّا بالنسبة إلى مركز لوتي ورلد التجاري، فهو يتضمن علامات تجارية من جميع أنحاء العالم، مما يجعله من أهم مواقع التسوق في سيول.

 


عدد القراء: 1217

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-