قتيل العشقالباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2019-10-04 01:30:51

د. إلهامي عبدالرحمن درويش

جدة

أنـا  المـشـتاقُ  سـيدَتي

                       قـتـيـلُ الـعـشـقِ والحُـسـنِ

أنا من عشتُ في وهمي

                      أداوي  الــجـــرحَ  بالــفــنِّ

أعاني  بعضَ أشواقي

                     وقـد  قـلَّلْــتُ  مــنْ  شـــأني

أســافـرُ عبر أشـعـاري

                     ومن  لـــحــنٍ  إلى  لــحـــنِ

فـأبـعـثـهـا  لــفـاتـنـتـي

                      فــلا   تُـجْـدي   ولا  تُـغْـني

 

تَـمُـنُّ  عـليّ  بـسـمـتَـهـا

                    ومـــا  أقــســـــاهُ  مِــنْ  مَــنِّ

فـكمْ  أشقَى  بـقسوتِها

                      وعــشــقٍ  بـاتَ  كالـسِـجْـنِ

فــأبـقـى  في  غـيـاهـبِهِ

                   وظــلـمــتـِهِ   ..   ولـكــنّــي

جـمـوحُ  الظـنِ  أحياناً

                   وكـمْ  أسـرفـتُ  في  ظــنّـي

و كم  أمعنتُ في حلمي

                  فـيـغــمُـرُنــي   إلـى   أذْنــِي

بوهــم  بات  يغـريني

                 ويحـكـي  فـي  المدى  عني

 

بـأنَّ  الكــونَ  ممـلـكتي

               وخــلّــي   قـد  دنــا  مــنّــي

جميلُ  الروحِ يفتنني

             ضــحـوكُ  الـثـغـرِ   والـسـنِ

كــنـورِ  الـبـدرِ  أبصرُهُ

                 كـأزهــى  مـا  رأَتْ  عَـيْـنِـي

فــعــانـقَـنِـي  و قـبَّـلَنِي

                  وذُقْـــنَـــا  روعـــةَ  الأمـــنِ

وغــنَّـيْـنــا    بـقـلـبِـيْـنـا

                     نـشـيدَ  العـشقِ  في  الكونِ

فـمـا  أحـلاهُ  منْ  حِلْمٍ

                      كـزهــرٍ   رائـعِ   اللـونِ

فأصحـو  لا  أرى  شيئاً

                     سوى الأطلالِ منْ حُزْنِي


عدد القراء: 557

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-