فرنسا تمنح جائزة الأبحاث الآثارية الفرنسية في الخارج لبعثة مغربية

نشر بتاريخ: 2015-06-06

فكر – المغرب:

منح "معهد فرنسا" ومؤسسة "سيمون وتشينو ديل دوكا " جائزة الأبحاث الآثارية الفرنسية في الخارج لعام 2015 إلى البعثة الأثرية المغربية-الفرنسية العاملة على موقع إيكيليز.

وتُخصَّصُ هذه الجائزةُ من قبل أكاديمية النقائش والآداب الجميلة بباريس سنويًا إلى برنامج للتعاون الدولي بالنظر إلى النتائج العلمية المحصل عليها والانخراط المنهجي لفريق البحث في الميدان.

تأتي هذه الجائزة المرموقة تتويجًا لأكثر من عشر سنوات من الأبحاث التي خصصت من قبل البعثة الأثرية لاستكشاف موقع إيكيليز، أحد المواقع التاريخية الكبيرة التي ترجع إلى الفترة الاسلامية، والذي يتميز بأهمية كبرى، ليس فقط بالنسبة للمغرب الوسيط، وإنما للغرب الإسلامي بأكمله.

وذكرت وزارة الثقافة المغربية أن جبل إيكيليز يقع بالأطلس الصغير، في منطقة هامشية جدًا جغرافيًا، إلا أنها بقيت مرتبطة ارتباطًا وثيقا بالتاريخ السياسي والديني للمغرب إذ أدى، كمركز رئيسي للزهد والتعبد والرباط، إلى ظهور حركة دينية واسعة عند مطلع القرن 6 الهجري/12 الميلادي تزعمها ابن تومرت، أحد أبناء المنطقة، والتي تمثلت في ما يعرف بالإصلاح الموحدي. هذا الأخير أدى إلى تشكل الإمبراطورية الموحدية، أكبر إمبراطورية إسلامية سادت في العصور الوسطى من أبواب الصحراء إلى الجزء الغربي من حوض البحر الأبيض المتوسط، والتي مازالت تشهد على قوة سلطانها وإشعاع حضارتها معالم عريقة بكل من مراكش والرباط وإشبيلية وغيرها من الحواضر والبوادي بكل من بلاد المغرب الكبير والأندلس.

انطلقت الحفريات الأثرية بالموقع في سنة 2009، أي خمس سنوات بعد اكتشافه (2004).


عدد القراء: 355

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-