مزاد لبيع ملصقات نادرة من عهد الحرب العالمية الأولى

نشر بتاريخ: 2015-06-10

فكر- الرياض:

قالت دار جيرنسي للمزادات يوم أمس الثلاثاء إن تشكيلة تضم نحو 2000 ملصق ترجع الي عهد الحرب العالمية الأولى جمعها جندي بالجيش الأمريكي على مدار أكثر من عشر سنوات ستعرض للبيع في مزاد في وقت لاحق هذا الشهر.

ويضم المزاد الذي سيقام عبر الإنترنت في 30 يونيو/ حزيران وأول يوليو/ تموز ملصقًا شهيرًا للعم سام بنظرته الصارمة وقبعته الشهيرة وهو يشير بإصبعه الي كلمات تقول "أريدك من أجل الجيش الأمريكي."

ويظهر ملصق وطني آخر العلم الأمريكي وعمالاً مع عبارة تقول "الفوز للعمل الجماعي" بينما يظهر ملصق ثالث نساء فرنسيات يعملن في مغسلة للملابس مع عبارة تقول "أربع سنوات في القتال."

وقال آرلان إتينجر رئيس جيرنسي عن مجموعة الملصقات التي ستطرح في المزاد "إنها الأفضل في العالم.. يبدو أنها جرى الإعداد لها منذ البداية لكي تكون أكثر مجموعة شاملة من الملصقات لعدد كبير من الجنسيات فيما يخص مشاركتها في الحرب العالمية الأولى."

وكان إدوارد مكراهون المولود في بروكلين قد بدأ جمع التشكيلة بعدما التحق بالجيش الفرنسي قبل عامين من دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى في 1917.

واستهوته الملصقات الملونة والمحفورة التي تحث المواطنين على دعم الحرب وواصل جمعها بعد انضمامه الي القوات المسلحة الأمريكية.

ونحو نصف الملصقات من الولايات المتحدة بينما حملت ملصقات أخرى عبارات بلغات عدة من أكثر من 15 دولة من بينها فرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا وكوبا والصين.

ومعظم الملصقات من عمل مشاهير الرسامين مثل جي.سي لينديكر وهاوارد تشاندلر كريستي وهي من بين النسخ القليلة المعروف وجودها.

وأكبر ملصق في التشكيلة عمل أمريكي ضخم يحث الناس على "العطاء أو الهلاك" وانتج لصالح صندوق الإغاثة الأرميني.

وقال إيتنجر "هناك العديد من الملصقات في هذه التشكيلة التي لم تقع عليها عين من قبل."

وحين وضعت الحرب العالمية الأولى أوزارها خصص مكراهون وقته كاملاً لزيادة التشكيلة وبحلول ثلاثينيات القرن العشرين بدأ في عرضها. ويقوم ورثته الآن ببيعها.

وقال إيتنجر "هذه كبسولة زمن حقيقية لحقبة مختلفة كانت خلالها هذه الأشياء شديدة الإثارة والوطنية والقيمة."

 

المصدر: رويترز


عدد القراء: 341

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-