قائمة سوداء تركية تمنع وتحظر أعمال كتاب عالميين

نشر بتاريخ: 2016-09-03

فكر – الرياض:

قال الفائز بجائزة نوبل للآداب في 1997، الروائي والمسرحي والممثل الإيطالي داريو فو، إن حظر أعماله رسميًا في تركيا، بمثابة "تكريمي بجائزة نوبل للآداب مرة جديدة" وفق ما نقلت صحيفة لاستامبا الإيطالية السبت.

ورد الكاتب والمسرحي الإيطالي، بذلك على قائمة سوداء وضعها قبل أسبوع المسرح الوطني التركي، لمنع وحظر تقديم أعمال ونصوص مسرحيين وكتاب عالميين، مثل وليم شكسبير، وأنطون تشيخوف، وبرتولد بريخت، وداريو فو، وغيرهم من الكتاب العالميين، بسبب تعارض هذه الأعمال "مع الروح الوطنية التركية ولا تُشجع على الالتزام بالهوية التركية".

واعتبر فو الساخر والمتهكم، في تصريح لصحيفة لاستامبا، أن حظر أعماله في تركيا، يُشعره بسعادة عارمة، يُماثل شعوره عند تتويجه بجائزة نوبل للآداب أول مرة.

وأضاف فو قائلاً: "الحظر ليس سيئًا في ذاته، ففي تركيا، وقبل عشرين سنة أحرقوا فندقًا كان يحتضن فرقةً مسرحية تعرض إحدى مسرحياتي".

قائمة سوداء

يُذكر أن تركيا حظرت رسميًا منذ الأحد الماضي، عرض وتقديم أعمال عدد من الكتاب المسرحيين الأجانب، من قبل المؤسسة الرسمية المسؤولة عن المسرح، المسارح الوطنية التركية، بعد أن أصدر مديرها العام نشأت بيرشيك، قائمةً سوداء تضم الكتاب والمسرحيين الأجانب الذي تتعارض كتاباتهم مع "تجذير الروح التركية، والقيم الوطنية والمحافظة في البلاد".

ومن جهة أخرى نقلت تقارير إعلامية تركية أن إدارة المسرح الرسمية لا تنوي التوقف عند هذا الحظر، بعد أن وضعت قائمةً سوداء أيضًا بأسماء الممثلين والمسرحيين والمخرجين "المنشقين" عن الروح التركية والمتمردين على  القيم الوطنية التركية أيضًا، وتنوي تسريح عشرات منهم، أو وقف تمويل أعمالهم ومسارحهم.


عدد القراء: 1207

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-