موسوعة «نهاية الأرب في فنون الأدب» للنويري باللغة الإنجليزية

نشر بتاريخ: 2016-09-05

فكر – المحرر الثقافي:

 

الكتاب: موسوعة "نهاية الأرب في فنون الأدب"

المؤلف: شهاب الدين النويري

ترجمة: إلياس مهنا

الناشر: بنجوين كلاسيك

عدد الصفحات:  352 صفحة

 

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية أن موسوعة «نهاية الأرب في فنون الأدب» للمؤرخ شهاب الدين النويري ترجمت للمرة الأولى إلى اللغة الإنجليزية، ترجمها إلياس مهنا، ونشرتها دار نشر بنجوين كلاسيك في 30 أغسطس، 2016.

وقالت دار نشر بنجوين إن خلاصة المعرفة من العالم الإسلامي التقليدي «عمل مهم للحضارة وسجل مدهش للمعرفة الحضارية».

وقد عمل البروفيسور إلياس مهنا، وهو أستاذ في جامعة براون، على ضغط مجلدات الكتاب واختيار المعلومات الأكثر أهمية لنشرها في الكتاب المترجم.

وأوضح مهنا أن عملية الاختيار كانت تحديًا كبيرًا بحد ذاته لأن «العمل الأصلي يضم أكثر من 30 مجلدًا، وشعرت أن من المهم إعطاء القارئ نموذجًا واسعًا لمحتوياته قدر الإمكان».

وجاءت الترجمة الإنجليزية في 352 صفحة.

عن النويري

ولد شهاب الدين النويري بمصر 1279 للميلاد وتوفي في 1333.

درس بجامعة الأزهر وتخصص في دراسة الحديث والتاريخ، وعمل في بداية عمره في نسخ الكتب. كما عمل في خدمة السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون والسلطنة المملوكية إلى أن تقاعد من الخدمة الرسمية بعد 1310 وقرر كتابة موسوعة تضم معلومات عن كل شيء، وتجسد ذلك في موسوعة «نهاية الأرب في فنون الأدب»، وهي عبارة عن 33 مجلدا في 9.000 صفحة.

قسم النويري موسوعته إلى خمسة فنون:

- السماء والآثار العلوية والأرض والآثار السفلية

- الإنسان وما يتعلق به

- الحيوان

- النبات

- التاريخ


عدد القراء: 1038

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-