افتتاح معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في دورته الـ 68

نشر بتاريخ: 2016-10-19

فكر – فرانكفورت:

أفتتح اليوم الأربعاء فعاليات معرض  فرانكفورت الدولي للكتاب في دورته الثامنة والستين التي ستستمر طيلة خمسة أيام بمشاركة أكثر من 7100 عارض من أكثر من مئة دولة.

ويتوقع أن يجذب المعرض الذي يعتبر الأكبر من نوعه في العالم  نحو ثلاثمئة ألف زائر، ومن المقرر تنظيم نحو أربعة آلاف فعالية على هامش هذا الملتقى الثقافي العالمي.

ويقتصر المعرض في أيامه الثلاثة الأولى على المتخصصين، ثم يفتح أبوابه للجماهير يومي السبت والأحد، ويتوقع أن يجذب المعرض نحو 300 ألف زائر، ومن المقرر أن يتم تنظيم نحو 4 آلاف فعالية على هامش المعرض الذي يستمر حتى 23 من أكتوبر. 

وضيف الشرف لهذا العام هما هولندا وفلندر، وتقدمان نفسهما تحت عنوان "هذا ما نتشارك به".

ويحضران معهما ما يزيد عن 370 إصدارًا جديدًا من أجل القارئ الألماني. وقد تم خلال عام 2016 ترجمة 230 كتاب أدبي من الفلامية والهولندية إلى الألمانية. وهي تغطي مجالاً واسعًا متنوعًا، من الرواية إلى الكتاب العملي، وصولاً إلى الشعر والغرافيك المعاصر. وحسب معلومات معرض فرانكفورت للكتاب، فإنه لم يتمكن حتى الآن بلد ضيف من تحضير مثل هذا العدد من الترجمات ضمن استعداداته للمعرض. وتعتبر ألمانيا البلد الأهم على الإطلاق لتصدير الأدب الناطق بالهولندية. وسيشارك 70 كاتبًا بالهولندية والفلامية في البرنامج المرافق لمعرض الكتاب، من خلال تقديمات الواقع الافتراضي ومعارض وعروض مسرح وأفلام وحوارات أدبية. ويمثل البلد الضيف كاتبان. الكاتب والصحفي أرنون غرونبيرغ  يمثل هولندا، بينما سترسل فلاندرز إلى فرانكفورت أصغر متحدثة باسم بلد ضيف في تاريخ معرض الكتاب: الشاعرة المولودة في 1991 شارلوتة فان دين بروك.

وكان المعرض قد احتفى في دروته السابقة بالثقافة الإندونيسية كضيف شرف، وأولى اهتمامًا خاصًا بقضية تدفق اللاجئين.

وبررت إدارة المعرض استضافة إندونيسيا بكون قصة ذلك البلد، وهو أكبر الدول المسلمة بالعالم والمعبرة عن الإسلام المتسامح، "ترفع منسوب الأمل في اكتساب القوى الديمقراطية مزيدا من القوة بمواجهة التطرف".

وكانت ثقافة إندونيسيا الدولة الأرخبيل المكونة من أكثر من 17500 جزيرة وثلاثمئة إثنية عرقية وثمانين لغة حلت ضيف شرف على المعرض من خلال مئتي عنوان لكتب مترجمة للألمانية، ووفد مثله سبعون من كتابها وأدبائها البارزين، ومئات الفعاليات.

 


عدد القراء: 1621

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-