ماريو فارغاس يوسا: منح جائزة نوبل لديلان استخفاف بالثقافة

نشر بتاريخ: 2016-10-29

فكر- الرياض:

قال الروائي البيروفي ماريو فارغاس يوسا الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 2010 إنه فوجئ بمنح تلك الجائزة العالمية هذا العام للشاعر والمغني الأمريكي بوب ديلان.

ورأى فرغاس يوسا في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية أن في قرار الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم منح هذه الجائزة العريقة للمغني ديلان "تعبيرًا عن تزايد الاستخفاف بالثقافة في هذا العصر".

وقال فرغاس يوسا (80 عامًا) في تلك المقابلة إن بوب ديلان مغن جيد، "لكنه بعيد جدًا عن أن يكون أديبًا عظيمًا". كما رأى يوسا -الذي يحمل أيضًا الجنسية الإسبانية- أن هناك العديد من الكتاب الذين كانوا يستحقون الجائزة أكثر من ديلان.

وفي تبريرها لمنحه جائزة نوبل للآداب قالت الأكاديمية السويدية إن ديلان (75 عامًا) جزء من تقاليد عريقة وجذور ترجع إلى 2500 عام، إذ تعود إلى الشاعرين اليونانيين هوميروس وسافو. وأوضحت أنه استحق الجائزة "لأنه أوجد تعبيرات شعرية جديدة في الأغنية الأميركية التقليدية".

 

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية


عدد القراء: 1541

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-