فوز الكاتب الإسباني إدواردو ميندوسا بجائزة ثيرفانتيس

نشر بتاريخ: 2016-12-02

فكر – الرياض:

فاز الكاتب الإسباني إدواردو ميندوسا (73 عامًا)، وهو من برشلونة، بجائزة ثيرفانتيس، أعرق المكافآت الأدبية باللغة الإسبانية، على ما أعلن وزير الثقافة الإسباني.

وأوضح وزير الثقافة إنييغو منديث دي فيغو خلال مؤتمر صحافي بمدريد، أن لجنة التحكيم أرادت مكافأة "أسلوب يزخر بالدقة والسخرية".

وعلَّق ميندوسا في مؤتمر صحافي عقده في لندن، حيث يقيم عندما لا يكون في برشلونة، على فوزه بالقول: "أعتبر أن ذلك يشكل نوعًا ما ختام رحلة، إنه يغلق مرحلة".

وأنشئت جائزة ثيرفانتيس، التي تترافق مع مكافأة مالية قدرها 125 ألف يورو، عام 1975، أي السنة التي أصدر فيها ميندوسا أول رواية له في سن الثانية والثلاثين، وكان يومها مترجمًا بالأمم المتحدة في نيويورك. وهو ابن قاضٍ، ودرس المحاماة.

وقال الفقيه اللغوي بيدرو الفاريث دي ميراندا رئيس لجنة التحكيم، إن ميندوسا بروايته "حقائق قضية سافولتا"، أثبت أن إسبانيا لا تزال قادرة على إنتاج روايات جيدة في وقت كانت الروايات الأمريكية اللاتينية "في أوجها".

وركز عمله الأول هذا على النضال النقابي في مطلع القرن الماضي في برشلونة، واعتبر أول رواية كبيرة في المرحلة الانتقالية التي تلت وفاة الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو عام 1975.

وبعدما أمضى عشر سنوات في نيويورك، أصدر ميندوسا عام 1986 "مدينة العجائب"، التي تعد أفضل رواياته. وكتب نحو 15 رواية، فضلاً عن محاولات أدبية وقصص ومسرحيات.

وخلف إدواردو ميندوسا الفائز بالجائزة العام الماضي المكسيكي فرناندو إل باسو، تبعًا لتقليد غير مكتوب، تمنح الجائزة على أساسه لكتاب من أمريكا اللاتينية وإسبانيا بالتناوب.


عدد القراء: 501

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-