تدشين كتاب «الجزيرة العربية»

نشر بتاريخ: 2015-06-16

فكر – الرياض:

دشن مركز دراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها المجلد السابع للندوة العالمية لدراسات تاريخ الجزيرة العربية والذي يشمل الأبحاث التي قدمت في الندوة السابعة لدراسات تاريخ الجزيرة العربية بعد أن عُقدت في الفترة من 19-21 محرم 1431؛ الكتاب يعد باكورة إنتاج المركز والذي يشتمل على أبحاث متنوعة في النواحي السياسية والحضارية مقدمة من باحثين عرب وأجانب لمختلف مناطق الجزيرة العربية اعتمدت على مصادر ومراجع حديثة ومناهج تاريخية تحليلية تقدم للقارئ بأسلوب علمي لتوضيح تاريخ هذه الفترة.

مشرف المركز د. سامي بن سعد المخيزيم ذكر في مقدمته أن المركز يضع بين يدي القارئ الكريم السجل العلمي الذي يدرس القرنين الثامن والتاسع الهجريين. مضيفاً أنها ضمت أبحاثاً في موضوعات شتى حول تاريخ وحضارة وآثار الجزيرة العربية خلال القرنين الثامن والتاسع، وشارك فيها باحثون ينتمون إلى عدد من الدول منها العربية والإسلامية ومنها الأجنبية والغربية وغيرها. الأبحاث التي ضمنها هذا السجل العلمي بين دفتيه تشمل الموضوعات السياسية مثل البحث الأول وعنوانه: الوعي السياسي لمكة والمدينة في عصر المماليك الجراكسة، وكذلك بحث بعنوان: الاستخبارات العسكرية في اليمن في عصر الدولة الرسولية وغيرها، أما في مجال الأعمال الخدمية لحجاج بيت الله الحرام فيحوي السجل بحثاً بعنوان: دور سلاطين المماليك في خدمة الحج والعمرة في الحرمين الشريفين في العصر المملوكي الأول، وكذلك بحث بعنوان: مكانة الحرمين الشريفين في المسيرة العلمية من حياة جلال الدين السيوطي خلال النصف الثاني من القرن التاسع الهجري، وبحث آخر يدرس الماء بمكة والمدينة خلال القرن الثامن الهجري من خلال نصوص الرحلات المغربية، وقد ظفر إقليما الحجاز واليمن بمعظم الأبحاث في السجل حيث ضم بحثاً بعنوان صورة الطائف في ضوء مخطوط وعقود اللطائف في محاسن الطائف للشيخ عبدالقادر الفاكهي.

وفي نفس السياق حوى السجل بحثاً بعنوان: الصلات العلمية بين الحجاز واليمن، أما الدراسات الآثارية فقد كان لها حضور في هذه الندوة من خلال دراسة بعنوان: المساجد والزوايا في حضرموت خلال القرنين الثامن والتاسع الهجريين، وكذلك دراسة حول: شاهد قبر المهدي أحمد بن يحيى المرتضى في اليمن، بالإضافة إلى بحث في العملات اليمنية بعنوان نقود الثوار في عصر دولة بعنوان الثوار في دولة بني رسول في اليمن، وقال المخيزيم: "إن هذا السفر لم يقتصر على الأبحاث التي ذكرنا بل ثمة أبحاث أخرى مثيرة للاهتمام وما على القارئ إلا السياحة في هذا السفر القيم واكتشاف ما يحويه من أبحاث معمقة". يشار إلى أن المركز لن يتوقف عند إصدار هذا المجلد بل إنه بصدد إصدار السجل العلمي للندوة العالمية الثامنة التي عقدت في العام الماضي وموضوعها "الجزيرة العربية في القرن العاشر الهجري".


عدد القراء: 339

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-