قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعًا هذا الأسبوع

نشر بتاريخ: 2017-01-03

فكر - الرياض:

حافظت رواية "الصفار" للكاتب جون جريشام على صدارتها لقائمة نيويورك تايمز للروايات المطبوعة والإلكترونية الأكثر مبيعًا هذا

الأسبوع.

المبدع جون جريشام ينطلق من روايته على أساس القضاء العادل حيث يقول: نتوقع أن يكون قضاتنا صادقين ومتسمين بالحكمة ذلك لأن نزاهتهم وحيادهم هو حجر الأساس للنظام القضائي برمته. ونحن نثق بهم لضمان محاكمات عادلة، لحماية حقوق جميع المتقاضين، لمعاقبة الذين ظلموا، والإشراف على تدفق منظم وفعّال للعدالة. ولكن ماذا يحدث عندما يقوم القاضي بالتحايل على القانون أو أخذ رشوة؟

إنها حالة نادرة، لكن ذلك يحدث فعلاً. لاسي ستولتز محققة للمجلس القضائي بولاية فلوريدا تقوم على متابعة السلوك القضائي. وهي محامية وليست شرطية بالمعنى الإجرائي ومن وظيفتها الرد على شكاوى التعامل مع سوء السلوك القضائي. فبعد تسع سنوات مع المجلس توصلت إلى نتيجة مفادها أن معظم المشاكل سببها عدم الكفاءة وليس الفساد لكن قضية فساد في نهاية المطاف تعبر مكتبها حيث يعود محام مشطوب من نقابة المحامين سابقًا إلى العمل بهوية جديدة تحت اسم جريج مايرز، ويدعي أن لديه معلومات تفيد بأن قاضيًا في فلوريدا سرق من الأموال ما يعادل جميع ما قام بسرقته كل القضاة الفاسدين طوال تاريخ الولايات المتحدة.

ما هو مصدر هذه المكاسب غير المشروعة؟ ويبدو أن القاضي تشارك سرًا في بناء كازينو كبير على أرض تعود لسكان أمريكا الأصليين مع رجال المافيا والتي تقوم بدورها بإدارة وتمويل الكازينو وهذا القاضي يقوم بأخذ حصته من هذا الكازينو كل شهر. ويحاول جريج أن يضع حدًا لكل هذا وهو الشخص الوحيد القادر على مساعدة محققي المجلس القضائي في الوصول إلى الحقيقة لكن ذلك يضع الجميع أمام خطر محقق.

من المركز الرابع إلى المركز الثاني صعدت رواية "غاية الكلب" للكاتب بروس كاميرون التي استمرت قرابة سنة على قائمة الكتب الأفضل مبيعًا وتحولت إلى فيلم سينمائي.

وجاءت رواية "تعدي الحدود" للكاتب جيمس باترسون في المركز الثالث فيما عادت إلى القائمة مرة أخرى رواية "فتاة القطار" لباولا هاوكينز وأخيرًا جاءت رواية "اثنين باثنين" للشهير نيكولاس سبارك.

أما على صعيد الأعمال غير الروائية للكتب المطبوعة والإلكترونية فجاء كتاب "القضاء على الشمس المشرقة" للكاتب بيل أوريلي الذي يستحضر أجواء الحرب خلال مواجهات الولايات المتحدة الأمريكية مع الجيش الياباني في المركز الأول يليه كتاب "قصة منغوليا" للكاتب تشيب جاينز وجوانا جاينز ثم كتاب "ولد ليجري" للكاتب بروس سبرنستين في المركز الثالث وجاء كتاب "يلي بيلي ايلجي" للكاتب جي دي فانس في المركز الرابع.

وفي المركز الأخير هبط كتاب "التراجع عن المشروع: الصداقات التي غيّرت طريقة تفكيرنا" للكاتب مايكل لويس الذي يتحدث فيه عن الفرضيات التي وضعها علماء النفس دانييل كانمان واموس تيفريسكي حول مراحل صنع القرار وإنشاء علم الاقتصاد السلوكي.


عدد القراء: 915

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-