الصعابي يثري بتجربته الأدبيَّة والشعريَّة منتدى عبقر

نشر بتاريخ: 2017-01-13

فكر – جدة:

احتفى منتدى عبقر الشعري بنادي جدة الأدبي يوم أمس الأول، وبحضور ثلة من المثقفين والأدباء والإعلاميين والشعراء، بالأديب الشاعر إبراهيم صعابي، من خلال تجربته الأدبيَّة والشعريَّة خلال ثمانية دواوين سطَّرها في سماء الثقافة والأدب، حيث بدأت الأمسية بقراءة نقديَّة من عريف الأمسية وناقدها الدكتور يوسف العارف، الذي أشار في ورقته إلى الإنسانيَّة التي يحملها الصعابي، خصوصًا حينما يقطر من أخمص قدميه إلى مشاش رأسه وطنيَّة، وعبَّر عنها من خلال شعره، وقسَّم العارف تجربة الشاعر إبراهيم صعابي إلى التضمين، والتناصات الحيويَّة القرآنيَّة والتراثيَّة والشعريَّة؛ ممَّا يدل على علو كعب الشاعر وعلى اطِّلاعه الواسع، وعرض على الحضور تجربتين نقديتين في الدرس الشعري لصعابي من خلال الدكتورة لمياء باعشن، ودراسة الدكتورة أسماء أبو بكر، خصوصًا فيما يتعلَّق برمزيَّة الماء عند الشاعر، ليرد الشاعر صعابي عن السر فقال: أكتب هكذا دون تفكير، ولا أنظر إلى وضع المفردة الشعريَّة، وللناقد والقارئ أن يقول ما يشاء، فجو الشاعر يعتمد على حالته النفسيَّة من الداخل والخارج، فرمزيَّة الماء والبحر في شعريَّة ربما لا تُحس، أو بالأحرى لا تُرى!.

ثم انطلق الصعابي بالأمسية من خلال أربع جولات شعريَّة، مقدِّمًا نصوصًا وطنيَّة وغزليَّة ومرثيَّات في الشاعرة والإعلاميَّة الراحلة شيرين حمزة، ابنة الشاعر الرمز حمزة شحاتة، والراحل الأديب عبدالله الجفري، حيث يقول في مقاطع منهما:

                                     ضمآى لروحك والحروف هناك

                                    تسكب حزنها فوق احتمالات الخيال

                                           لا لا.. انتصف السؤال

وذكر نصوصًا بعدها من خلال: أنا سعودي ولون دمي سعودي، وجه النهار، غارت من شيء موشوم في رئتي، ووحدي أسير، فاتنة الحلم الرملي، سكينها وستيني، ثم قرأ كل حي ينبض ماء، وختم هذه الجولات بنص أستاذة النحو وتداخل عدد من الحضور منهم الإعلامي محمد الراعي، وهاجر شرواني.

ثم كرَّم رئيس منتدى عبقر عبدالعزيز الشريف الشاعر إبراهيم صعابي بدرع النادي، وبعض مطبوعاته.


عدد القراء: 934

التعليقات 1

  • بواسطة محمد العركي من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2017-01-14 10:34:52

    الشيخ الأديب/ ابراهيم عمر صعابي جمع ما بين العلم بأصول اللغة وعلوم القرآن الكريم والأدب العربي فكان نتاج ذلك فكر عربي متزن. فهو بحق كنز للوطن. تحاورت معه واخبرته بأنه كنز علمي وادبي. فقال: أستغفر الله انا معي قليل من العلم واسأل الله ان لا يميتني الا وقد وفقت ان أجد من يقوم بأخذه لكي يعلمه للاجيال القادمة. فاالأديب ابراهيم صعابي نادر الوجود في هذا الزمن....اسأل الله له التوفيق في الدنياء والآخرة.

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-