مجلة فكر الثقافية تصدر عددها الـ21 وتحتفي بعبقري الرواية العربية الطيب صالح

نشر بتاريخ: 2017-11-07

المحرر الثقافي:

صدر العدد 21 من مجلة فكر الثقافية، يحمل في طياته العديد من المقالات والمواد الإبداعية والدراسات ومراجعات وقراءات الكتب، والعديد من المقالات الأدبية والنقدية والفكرية والثقافية. كما احتفى العدد 21 بالروائي السوداني الطيب صالح، وأورد ملفًا عن حياته وشعره وأدبه ورحلته مع الشعر تحت عنوان "الطيب صالح عبقري الرواية العربية".

وكتب رئيس التحرير ناصر بن محمد الزمل في افتتاحية العدد عن "ظاهرة هجرة العقل العربي من الكفاءات والعلماء من الدول العربية إلى الخارج الذي يعد أحد أهم العوامل المؤثرة على تطور الاقتصاد القومي، وعلى التركيب الهيكلي للسكان والقوى البشرية، وتكتسب هذه الظاهرة أهمية متزايدة في ظل تزايد أعداد المهاجرين خاصة من الكوادر العلمية المتخصصة.

ويضيف الزمل: "زادت الثورات العربية من حجم كارثة "استنزاف العقول" فقد أصبح العالم العربي مجموعة من بؤر التوتر، فتزايد عدد اللاجئين الذي أصبح يحصى بالملايين".

ويقول أيضًا: " لا تتمثل الأسباب الكامنـة فـي هجـرة العقـول العربيـة فـي الظـروف الطـاردة لها فقـط ، فهـذه العوامل أو الظـروف لا تمثـل إلا إحـدى وجهـي الحقيقـة، أمـا الوجـه الآخـر، فيتمثـل فـي العوامـل الجاذبـة لهذه العقول وتذليل كل العقبات الحياتية حتى يكون أكثر إنتاجًا وأكثر فاعلية".

وفي العدد 21 كتب الروائي د. أمير تاج السر عن " كتابة الحقائق"، وكتب د. وليد فتيحي عن "سنن التمكين" بينما كتب د. علي العطيف عن "محمد بن سلمان في عيون الصحافة العالمية "، وكتب أ.د. إبراهيم بن محمد الشتوي الجزء الأول عن "طبائع المؤسسة (حياة في الإدارة)"، وكتب محمد بن عبدالله الفريح "مدارس التواضع ما لن تتعلمه في الجامعة"، وكتب أ.د. مهند الفلوجي الجزء الثالث والأخير من "الطهارة والقذارة بين الشرق والغرب" وكتب د. بدر الدين مصطفى عن "موت المؤلف.. هل ثمة ضرورة؟ "، وكتب أ.د. يعرب قحطان الدُّوري عن "المدهش عند المصريين القدماء"، وكتب أ. د. رمضان الصباغ " الإبداع عند  نيتشه وهيدجر: علاقة الفن والفنان"، وكتب د. سعيـد بوخليـط ترجمة " حول الدولة: دروس بيير بورديو في كوليج دو فرانس"، وكتب د. علي عفيفي علي غازي " الأفلاج في كتابات رحالة أوروبيين في شرقي الجزيرة العربية"، وكتب د. عبدالرحمن إكيدر "شبنهاور: العالم مثل مزحة سيئة"، وكتب د. محمد مسلم الحسيني "وهم "سبق الرؤية" أو ظاهرة الـ "ديجافو" "، وكتب د. إدريس سلطان صالح" نحن والغرب.. ثراء التنوع الثقافي الصراع عبث والتعايش محتوم"، وكتب أ.د. قصي منصور التُركي "صفحات في التاريخ السياسي القديم: سياسة حكّام بلاد فارس تجاه الخليج العربي (550 ق.م – 652م)، وكتبت زينة عبدالله تركاوي "بين العبقرية والجنون"، وكتب محمد الدواس " الأدب .. طوق النجاة!"، وكتب صبري بن سلامة شاهين "أديب العربية وشيخها أبو فهر محمود محمد شاكر" وكتب الزبير مهداد عن " الأحوال الاجتماعية في فجر الدولة السعودية في كتب الرحالة المغاربة"، وكتب هشام إسماعيل عدرة عن " "اللغة العربية... واللاتينية الكلاسيكية".

وفي الأدب العالمي، كتبت ياسمين الحضري اللّحياني "أسطرة اليومي رولان بارت"، فيما كتب أحمد الزناتى محمد حسن "جيمس جويس: من يخاف يقظة فينيجين؟".

وفي مجال النقد والقراءة كتب د. جبران بن سلمان سحّاري "قراءة تحليلية نقدية في ديوان نازك الملائكة" فيما كتبت أ.د. نادية سعدون هناوي " القصة القصيرة وبروتوكولات السرد ما بعد الحداثوي .. معاينة في مجموعة سايكو بغداد لرغد السهيل"، وكتب د. أشرف صالح محمد " قراءة في كتاب: "مدخل إلى  فن القيادة"، وكتب أثير التويجري" قراءة في رواية "الأخوة كارامازوف".

وفي مراجعات الكتب احتوى العدد على عدد من مراجعات الكتب منها مراجعة للأكاديمي عمر عثمان جبق لكتاب "أثر القرية: الكاتبة سوزان بينكر تقدم أدلة على فوائد التواصل المباشر "، ومراجعة كتاب " قراءة في كتاب: "وجه الحرب  اللانسائي".

وفي العلوم والتقنية احتوى العدد 21 على عدد من الأبحاث في مجال العلوم؛ حيث كتب أ.د. عبدالله بن محمد الشعلان عن " الإنسان والبيئة" وكتبت الباحثة الفيزيائية منة الله عبدالمنعم "الجديد عن النوم"، فيما أوردت المجلة ترجمة مقالة لعالمة الرياضيات هنّا فراي" كيف كانت الحياة قبل اكتشاف "الصفر"، و"رسمُ مستقبل الذكاء الاصطناعي".

وفي الفنون أوردت المجلة بحثًا عن  "عصر الصورة"، وفي المعالم والحضارات كتبت سما يوسف عن "براغ مدينة الجسور والأبراج".

وفي مجال الإبداع احتوى العدد على العديد من النصوص الإبداعية، حيث جاء نص بعنوان "قرار" كتبه بهجت صميدة، ونص كتبه ناصر زين الدين "صورةٌ وجدار"، وقصة قصيرة للكاتبة السورية سها شريّف بعنوان: "الحفيدة".

وتضمن العدد 21 على العديد من التقارير، حيث حمل تقرير عن "كرملين موسكو يحكي عبق التاريخ وروعة الحاضر"، و"الأزياء التقليدية الأكثر غرابة للشعوب حول العالم".

وتضمن العدد 21 على العديد من الموضوعات الشيقة منها: " 10 كتب تصف الشخصية الديكتاتورية في الأدب"، و" لماذا الأذكياء أفضل حالاً مع عدد قليل من الأصدقاء؟"، و" هل يمكنك أن تحقق ثروة مثل "أغنى أغنياء العالم؟"، و" هل أنت الوحيد الذي يشعر  بالوحدة؟".

والجدير ذكره أن مجلة فكر الثقافية فصلية تصدر كل 3 شهور. ويمكنكم تصفح العدد 21 وبقية الأعداد السابقة من خلال موقع مجلة فكر الثقافية: www.fikrmag.com


عدد القراء: 585

التعليقات 1

  • بواسطة رنا القفاري من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2017-11-08 12:07:42

    شاكرين ومقدرين لكم جهودكم في خدمة الثقافة و اثراء المحتوى المعرفي، متمنين لكم دوام التوفيق والنجاح.

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-