وفاة الكاتب والأكاديمي الفرنسي جان دورميسون

نشر بتاريخ: 2017-12-05

المحرر الثقافي:

ودعت فرنسا، في وقت مبكر من صباح اليوم، الكاتب الفرنسي جان دورميسون صاحب مقولة "لطالما هناك كتب، أناس لتأليفها وأناس لقراءتها لن يضيع شيء في هذا العالم الذي أحببناه كثيرًا رغم أحزانه وفظاعاته" ، بعد إصابته بنوبة قلبية في منزله الكائن بـالضاحية الشرقية للعاصمة الفرنسية باريس عن عمر يناهز الـ 92 عامًا.

ونعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعدد من المسؤولين والشخصيات العامة الكاتب والفيلسوف الفرنسي، اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر/ كانون الأول.

وغرد ماكرون عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "كان أفضل من عبر عن الروح الفرنسية، مزيجًا فريدًا من الذكاء والأناقة، أمير الكتابة الذي لم يعرف كيف يأخذ نفسه على محمل الجد، المتبصر، المبتسم،  لقد فقدنا كلمات جان دورميسون بالفعل".

كما نعت شخصيات عامة فرنسية الروائي الراحل، أبرزهم مرشح الرئاسة اليميني السابق فرانسوا فيون ووزير التعليم جان ميشيل بلانكيه وقائمة طويلة من الوزراء ومستشاري الدولة والنواب.

ويعتبر دورميسون أحد أبرز الكتاب الفرنسيين المعاصرين، وأغزرهم إنتاجًا، ويعد أحد أشهر الكتاب الفرنسيين، تميز بشعبية كبيرة وسط الفرنسيين، انتمى إلى اليمين الفرنسي وأحبه جزء من اليسار وتبنى أفكاره الأدبية.

وانطلقت شهرة دورميسون الأدبية عام 1971، بكتاب "عظمة الإمبراطورية"، الذي فاز بالجائزة الكبرى للأكاديمية الفرنسية.

وكان قد انتخب عضوًا في الأكاديمية الفرنسية عام 1973، ثم انتخب عميدًا لها في 2009، عقب رحيل كلود ليفي شتراوس.

كم شغل منصب المدير العام للصحيفة الفرنسية واسعة الانتشار ''لوفيغارو'' من 1974 إلى 1977، ومنصب الأمين العام ثم رئيس المجلس الدولي للفلسفة والعلوم الإنسانية في اليونسكو.

تعاون الراحل منذ 1949 مع العديد من الجرائد من قبيل "باري ماتش"، و"أويست فرانس"، و"نيس ماتان"، وكان نائب رئيس التحرير لمجلة الفلسفة "ديوجين"، قبل أن يصير مديرها العام عام 1976.

ولد جان دورميسون في باريس في 16 يونيو/ حزيران عام 1925، لعائلة عريقة بها مستشارين وخبراء ماليين، وسفراء وبرلمانيين، وكان قد حصل عام 1971 على الجائزة الكبرى عن  رواية "La Gloire de l‘Empire ''.

عرف عن الكاتب في السبعينيات من القرن الماضي مقالاته اللاذعة والذكية والساخرة في جريدة "لوفيغارو" اليمينية. وعام 1981 نشر مقالة شهيرة بعد صعود الاشتراكيين إلى الحكم يتوجه فيها إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران كتب فيها: "أستدعي رئيس الجمهورية إلى محكمة التاريخ". ومن حينها صار الرجلان صديقين. واعتبر الكاتب في حوار مع جريدة "ليكسبرس" الفرنسية عام 2012 هذا المقال بمثابة بداية صداقته مع ميتران. " هكذا صرنا مقربين أنا وميتران. في أحد خطاباته قال هذه العبارة: من المؤسف أن يكون كاتب جيد بهذه البلاهة السياسية".

نشر جان دورميسون رواية الأولى عام 1956. ومن أبرز أعماله "جان يعبس، جان يبتسم" (1984).


عدد القراء: 133

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-