وثائق غابرييل ماركيز مجانًا للقراء

نشر بتاريخ: 2017-12-13

المحرر الثقافي:

نشرت جامعة تكساس على الانترنت حوالى 27500 وثيقة مأخوذة من أرشيف الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز أي نصف ما تملكه تقريبًا وتشمل خصوصًا مخطوطات ورسائل وصورًا.

ويعد ماركيز الحائز على جائزة نوبل للآداب من أشهر الكتاب حول العالم، ويعتبر في وطنه كولومبيا بطلاً قوميًا. نال شهرة عالمية من خلال أعماله وبخاصة "الحب في زمن الكوليرا" و"مائة عام من العزلة" التي توصف بأنها بمثابة ملحمة أسرية تجسد مأساة أمريكا اللاتينية، وتمثل ولادة ما يسمى بالواقعية السحرية.

وكان مركز "هاري رانسوم سنتر" للتوثيق الأدبي في جامعة تكساس اشترى بسعر 2,2 مليون دولار هذا الأرشيف في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 بعد أشهر على وفاة الكاتب الحائز جائزة نوبل للآداب العام 1982، في مكسيكو.

ويسمح محرك بحث باللغتين الإنكليزية والإسبانية بالإبحار في هذا الأرشيف الذي يضم وثائق كثيرة غير منشورة والاطلاع عليها مجانًا.

ومن بين هذه الوثائق مخطوطات لعشرة كتب لغارسيا ماركيز فضلاً عن نص من 32 صفحة موجه إلى الجزء الاول من مذكراته التي لم تصدر أبدًا.

وقال رودريغو غارسيا أحد أبناء الكاتب في بيان "لطالما أردنا أنا ووالدتي وشقيقي أن يكون أرشيف والدي متاحًا لأكبر عدد من الناس".

وأوضحت جوليان بالو مسؤولة المشروع في "رانسوم سنتر"، "على مدى أكثر من نصف قرن تظهر هذه الوثائق طاقة غارسيا ماركيز وانضباطه وتوفر نظرة حميمية على عمله وعائلته وصداقاته والسياسة".

توفي ماركيز عن 87 عامًا في العام 2014 في مكسيكيو حيث كان يقيم منذ سنوات عدة. وقد نثر جزء من رماده في مايو/أيار في كولومبيا على الساحل الكاريبي.

واستمرت مهمة رقمنة هذا الجزء من الأرشيف 18 شهرًا.


عدد القراء: 369

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-