غيرة الزوجات .. إضاءات وممارسات واقعية

نشر بتاريخ: 2018-02-13

 

المحرر الثقافي:

 

الكتاب: "غيرة الزوجات .. إضاءات وممارسات واقعية"

المؤلف: صبري بن سلامة شاهين

الناشر: العبيكان للنشر

 

صدر عن العبيكان للنشر كتاب "غيرة الزوجات .. إضاءات وممارسات واقعية" للكاتب صبري بن سلامة شاهين. يُعد هذا الكتاب من الكتب المهمة التي تتحدث عن الغيرة عندما تكون ظاهرة صحية، وتعبر عن مشاعر متوهجة، فتزيد من نسمات الود، وتدفق شلاله، وتستطيع الزوجة أن تحنو على بلابلها، لتشدو في ربوعها، وتجعل حياتها جنة: مودة ورحمة، فتفوز من زوجها ببسماته الحانية، لينشر على ربوعهاعطره الفواح، ويشيع في ظلالها نغماته المتلألئة، فتحيا في بهجة غامرة وسعادة متألقة. أما إذا طغت الغيرة، وزادت عن حدها ومقدارها تحولت إلى نقمة، وأصبحت معول هدم لبيتها وحياتها الزوجية.

إن الغيرة المعبرة عن الحب والشوق والاهتمام والحرص، دون أن تتسلط عليه، وتتحكم فيه، فهي غيرة محمودة، طالما لم تتعد حدودها، فتنقلب كابوسًا على أنفاس زوجها، تعد عليه حركاته، وتطارده في مكالماته، وتفتش وراء كل لفتة، وتطير خلف كل نظرة، فتتحول هذه الغيرة إلى رصاصة قاتلة، توشك أن تدمر حياتها، هذه الغيرة التي تُعلن للدنيا ملكيتها لزوجها، فتدير دولاب حياته، وتتحكم في كلماته، وتحصي نظراته، وتراقب تصرفاته، تكون مفتاحًا للطلاق.

إن الغيرة سلاح ذو حدين، إما أن يكون هذا السلاح وردة رائعة رقيقة، تعلن بها الزوجة عن جمال حبها، وبراءة لهفتها، ورقة أشواقها، وعذوبة عشقها لزوجها، وإما أن يكون هذا السلاح شفرة تقتل بها نفسها، حين تسيء استخدامها، وتحول حياتها إلى أشواك من الظنون والأوهام والتهم الباطلة.

إن الغيرة تصبح عنصرًا مهمًّا من عناصر تذكية الممارسات الزوجية إذا استطاعت الزوجة إظهار القدر المناسب منها. فتشعر زوجها بحبها وغيرتها عليه من النسمة العابرة، والبسمة الطارئة، وفي الوقت ذاته لا تجعلي الغيرة عقبة كؤودًا أمام جمال الحياة وبهجة الزوج وسعادته داخل بيته وخارجه.

وفي هذا الكتاب إضاءات للزوجين، عسى الله أن يجعل فيه حلا لمشكلة ألمت، وتفريجًا لهمٍّ أوشك أن يضرب بأطنابه.

 


عدد القراء: 491

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-