(فرانكشتاين في بغداد) على بعد خطوة من جائزة مان بوكر الدولية

نشر بتاريخ: 2018-04-14

المحرر الثقافي:

اختيرت النسخة المترجمة من رواية (فرانكشتاين في بغداد) للعراقي أحمد سعداوي ضمن القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر الدولية التي أُعلنت يوم الخميس في العاصمة البريطانية لندن.

وبجانب الرواية العراقية ضمت القائمة خمس روايات أخرى: "فيرنون سوبوتيكس" للفرنسية فيرجيني ديبانت، "الكتاب الأبيض" للكاتبة الكورية الجنوبية هان كانغ، "العالم يستمر" للمجري لازلو كراسناهوركاي، "مثل ظل باهت" للإسباني أنطونيو مونوز مولينا، ورواية "رحلات" للبولندية أولغا توكارتشوك.

وتحصل الرواية الفائزة على جائزة مالية قدرها 50 ألف جنيه استرليني تقسم مناصفة بين المؤلف والمترجم.

وتُمنح الجائزة سنويًا لأفضل رواية تُرجمت من لغتها الأصلية إلى الإنجليزية ونُشرت في المملكة المتحدة.

وتعلن لجنة تحكيم الجائزة اسم الرواية الفائزة خلال حفل عشاء رسمي يقام بمتحف فيكتوريا وألبرت في لندن يوم 22 مايو/أيار.

كانت رواية (فرانكشتاين في بغداد) فازت بأرفع جائزة أدبية عربية في 2014 وهي الجائزة العالمية للرواية العربية قبل أن تترجم إلى أكثر من 10 لغات.

وتقص الرواية حكاية فظائع واقعية وخيالية عقب الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

وتسرد الرواية حكاية هادي العتاك الذي يقيم في أحد أحياء العاصمة العراقية بغداد ويقوم بتجميع بقايا بشرية من ضحايا التفجيرات اليومية ويخيطها على شكل جسد جديد لتحل فيه الروح ويتحول إلى وحش في جسد بشري.


عدد القراء: 333

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-