معهد «كوكي» أكبر معهد للقرآن في غرب إفريقيا

نشر بتاريخ: 2018-04-28

فكر - تقرير:

في معهد "كوكي" لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية بالسنغال، وهو الأكبر من نوعه في منطقة غربي إفريقيا، يتحدى الطلاب ظروفًا صعبة للغاية يواجهها المعهد من أجل إتمام تعليمهم.

المعهد تأسس عام 1939 من جانب السنغالي أحمد الصغير لوح، وهو فاعل خير، تنفيذًا لوصية معلمه الشيخ أحمد الكبير امباي، ويضم حاليا 4 آلاف و189 طالبا وطالبة.

يقع المعهد على بعد 220 كم من العاصمة السنغالية داكار، على مساحة أرض واسعة في منطقة "كوكي"، ويتضمن مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم، وسكنًا طلابيًا، وجامعًا، ومركزًا صحيًا، ومكتبة، ودار ضيافة.

التعليم بالمجان

يتعلم الطلاب في معهد "كوكي" بالمجان، ويقيم نحو ثلاثة آلاف و200 طالب وطالبة في سكن المعهد، في حين يتلقى قرابة ألف طالب آخرين ممن يقيمون في منازلهم التعليم نهارًا.

يضم المعهد طلابًا من دول عديدة، أبرزها موريتانيا، وغينيا، وبوركينا فاسو، ومالي، وغينيا بيساو.

وبعد إتمام الطلاب حفظ القرآن، خلال السنوات الثلاث الأولى في المدرسة، يحق لهم التسجيل في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية في المعهد.

وفضلاً عن المناهج الدراسية في السنغال، يتلقى طلاب المعهد دروسًا لتعلم اللغة العربية وبعض العلوم الشرعية.

وبعد تخرجهم، يلتحق عدد من طلاب المدرسة بجامعات في دول منها السعودية، ومصر، والمغرب، والسودان، وتركيا، للحصول على شهادة جامعية في فروع عديدة، كالطب والهندسة والشريعة والاقتصاد.

ويسعى القائمون على المعهد إلى افتتاح مدراس ثانوية لتعليم العلوم الإسلامية فقط.


عدد القراء: 281

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-