«جزء مؤلم من الحكاية» .. رواية من القرن السابع عشر

نشر بتاريخ: 2018-05-26

المحرر الثقافي:

الكتاب: "جزء مؤلم من الحكاية"

المؤلف: أمير تاج السر

الناشر: هاشيت أنطوان

من الإصدارات الحديثة، صدر للروائي السوداني د. أمير تاج السر أحدث أعماله الأدبية "جزء مؤلم من الحكاية"، عن دار "هاشيت أنطوان" للنشر والتوزيع.

يقول الكاتب أمير تاح السر: "منذ مدة وأنا أحلم بكتابة هذه الرواية، بعوالمها الغرائبية العنيفة، وشخوصها السايكوباثيين، وكونها تدور في عالم له أطره وقوانينه الخاصة، بعيدًا عن أي إحالات لأي كوابيس حديثة أو قديمة، الأحداث تدور في القرن السابع عشر، وتبدو شبيهة بزمن حدوثها".

ومن أجواء الرواية "ابتسمت، أسنانها بيضاء نظيفة، وجديرو بالابتسام، كانت جميلة فعلاً وتصلح ممحاة لكوابيس الدنيا كلها، لا كوابيس وحدى، ولولا أنني سارق أروحًا متأرجح العواطف، وصاحب مهنة تستوجب عزلة كبيرة، ويقظة واستهانة بالدنيا كلها، لتعمدت أن أحبها، وان اخترع اشتهاءً حارًا من أجلها، وربما أخذها فورًا إلى أي ركن سائر لأنال قبلة".

القاتل راهب هكذا تعلمت وحدي ولم يعلمني ديباج أو أحد غيره. الفرق أن الراهب يتعبد بعزلته، بينما سارق الأرواح يستنجد بها من الافتضاح.

لم تتوقف كثيرًا، ولا حيّت ديباج حتى، ولا هو أجّل انشغاله قليلاً وطالعها. كان يكتب تميمة بهدوء، وانسجام مدهش، بينما تخرج من حلقة دندنة طفيفة. كأنها أغنية، أو كأنها محاولات أغنية.

يعد الروائي أمير تاج السر من كتاب الواقعية السحرية في العالم العربي.  صدر له العديد من الروايات منها: " زهور تأكلها النار"، و"صائد اليرقات" و"اشتهاء و"منتجع الساحرات"  و"إيبولا 76"، و"أرض السودان"، و"366"، وله كذلك العديد من الكتب الإبداعية، ووصل بعضها إلى القائمتين الطويلة والقصيرة في جوائز أدبية مثل البوكر والجائزة العالمية لأفضل الكتب المترجمة، ترجمت أعماله إلى عدة لغات منها الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والإسبانية والفارسية.


عدد القراء: 297

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-