«مدل مارش» أفضل رواية في تاريخ البشرية

نشر بتاريخ: 2018-06-30

المحرر الثقافي:

احتلت رواية "مدل مارش" للكاتبة الانكليزية ماري آن إيفانس، الأكثر شهرة باسمها القلمي جورج إليوت، والتي تعد أهم روايات الأدب الانكليزي، المركز الأول لقائمة أفضل الروايات في تاريخ البشرية، وفقاً لتصنيف صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية.

وتكمن أهمية رواية "مدل مارش" تكمن في تصويرها حياة المجتمع الإنكليزي في مطلع القرن التاسع عشر بجميع شرائحه وطبقاته وإلقائها الضوء على جوانب حياة أفراده الاجتماعية والاقتصادية والسياسية كافة دون أن تهمل تأثير التطور العلمي والاكتشافات الحديثة في ذلك المجتمع.

ولدت الكاتبة ماري آن إيفانس عام 1819 وتوفيت عام 1880 واختارت أن تحمل أعمالها اسم رجل جورج إليوت لأنها تمنت على حد قولها أن تؤخذ أعمالها بجدية بالغة.

اختارت الكاتبة اسماً قلمياً ذكورياً لأنه بحسب رأيها لم ترد أن يعتبرها أحد كاتبة رومنسية لمجرد أنها امرأة، رغم أن العديد من النساء كُن مؤلفات في ذلك الوقت في أوروبا ويُعتقد أيضاً انها غيرت اسمها لتبتعد عن عالم الشهرة كي لا يتطرق أحد إلى علاقتها مع الفيلسوف جورج هنري لويس الذي كان متزوجاً في ذلك الوقت.

واستطاعت الكاتبة أن تسبر أغوار النفس البشرية، وهو ما تميزت به الرواية، فصورت الأحاسيس واللواعج الكامنة هناك.

وبرعت المؤلفة في تحقيق نجاح فريد عندما رسمت ملامح شخصياتها الجسدية والفكرية وكذلك النفسية ما يجعل القارئ يشعر وكأن الكاتبة قد نقلته في مرحلة ما من مراحل روايتها إلى الواقع الذي تعيشه شخصيات روايتها حتى يظن أنه يعيش بينهم ويكاد أن يشاركهم بعض أحاسيسهم ويتبنى بعض أفكارهم.

وحلت رواية "موبي ديك" للكاتب الأمريكي هيرمان ملفيل في المركز الثاني ضمن أفضل الروايات في العالم، بينما صنف خبراء الصحيفة رواية "آنا كارينينا" للكاتب الروسي ليو تولستوي كثالث الروايات أهمية في تاريخ البشرية.

وجاءت في المركز الرابع رواية "صورة سيدة" لهنري جيمس، وفي الخامس رواية "قلب الظلام" لجوزيف كونراد.

وفي المراتب الأخيرة من العشرة الأوائل ضمت القائمة أيضاً "البحث عن الزمن المفقود" لمارسيل بروست وراوية "جين اير" لشارلوت برونتي، و"العار" لجون ماكسويل كوتزي و"السيدة ديلواي" لفرجينيا وولف و"دون كيشوت" لميغيل دي سرفانتس.


عدد القراء: 953

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-