صدور الجوبة 47 متضمنة العديد من الدراسات الجادة والمقالات والنصوص الإبداعية والحوارات

نشر بتاريخ: 2015-07-06

فكر – الرياض:

صدر العدد السابع والأربعون  من مجلة الجوبة الثقافية لشهر يوليو 2015 ، حاملا معه العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب،.

وقد جاء العدد حافلا بأسماء المشاركين منهم  في دراسات ونقد:

صالح المطيري - بهيجة إدلبي- ابراهيم الحجري- محمد يوب - محمود عبدالحافظ - ابراهيم الدهون-ثامر المصاروة- خالد فهمي - عبدالهادي روضي- نجاة الزباير.

وكتب نصوص العدد  عبدالله السفر- محمد النجيمي- بثينة محمد- شيمة الشمري- عبدالله ساعد - ناصر العمري- محمد المبارك

وفي الشعر نجد قصائد للشاعر  أحمد الزهراني- علاء الدين رمضان- محمود الرمحي- سليمان العتيق- أمين العصري - أ نو سرحان- عبدالهادي صالح. عماد الدين موسى(كرديات شاعرات)

وفي مواجهات تحاور الجوبة 47  د. أحمد الزهراني من تحرير سعيد بوكرامي و محمود الرمحي  و محمد عز الدين التازي- حرره  هشام بنشاوي

وفي نوافذ يكتب  غازي الملحم - فهد المصبح- صالح العشيش- سعيد نوح- محمد صوانه

وفي افتتاحية  الجوبة  47  يستهل رئيس التحرير إبراهيم الحميد  افتتاحيته بقوله:  يجيء هذا العدد من مجلة الجوبة مميزا بمنجزات نخبة من الأدباء والكتاب المبدعين، الذين أرتأينا أن نخصص أكبر مساحة ممكنة لهم بدْءًا من هذا العدد والأعداد القادمة، عدا عن حالات قد تستجد، وتتطلب تخصيص ملفات بعينها،  بناء على رؤية هيئة النشر التي كانت سباقة إلى استكناه تفضيلات القراء، و تنحو إلى عدم الانجرار إلى الملفات الثقافية التي قد تبعد بعضهم ممن تقع موضوعات الملفات خارج اهتماماتهم .

ويضيف قائلا: إن تنوع موضوعات المجلة و إثراء أبوابها بالنصوص الإبداعية والمقالات الثقافية والدراسات الأدبية، يمكن أن يمنح المتابع أجمل فكرة عن حالة الإبداع المحلي والعربي، من خلال هذه المنتخبات التي تنشر في مختلف الأبواب و الصفحات، فنونا وإبداعات وتراكيب وصياغة، وخاصة عندما تأتي متنوعة حاملة معظم أشكال الإبداع المتداولة اليوم.

ويستطرد قائلا..إن كون العمل الثقافي متجدد غير قابل للتوقف والسكون، هو أجمل ما يواجهه العاملون في الحقل الثقافي، فالقراءة فعل متجدد.. والكتابة كذلك ، ولذا فمهما عمل فريق الجوبة من جهد، فالمعيار الحقيقي للرضا، هو ما نجده من تشجيع ورضا من قرائنا ومبدعينا الكرام، بأنهم هم الدافع الأول لمواصلة التطوير والتغيير، ولذا فقد حرصت الجوبة على أن تصل بقرائها إلى مدارج الإبداع و الغواية ، وتوفير نسخها لهم بكل الوسائل التقنية والورقية،  محاولين تطوير عملنا قدر ما نستطيع.. ووفقا لإمكانات المجلة التي وفرها مركز الأمير عبدالرحمن السديري الثقافي، الذي يقوم بجهد متواصل وكبير في خدمة الثقافة المحلية و العربية  من خلال أفرع المركز ونشاطاته، بإبداع وتفان وصبر، لم تقم به جامعات ومؤسسات ثقافية بإمكاناتها اللامتناهية .

 ويقدم العدد حوارا مع الشاعر  الدكتور أحمد الزهراني الذي يعتبر أن "الكتابة تعبير عن حالة الوجود بكل انفعالاته وتناقضاته". كما تستضيف الجوبة  الكاتب والناقد المغربي محمد عز الدين التازي صاحب الحضور اللافت في المشهد الثقافي العربي، كما تتناول محمد ماء العينين "الشاعر الذي شرب حليب القصيدة من شرفة العيون" إلى جانب تحقيق خاص عن الكرديات شاعرات أيضا، كما يكتب الناقد محمود عبد الحافظ عن رواية فارس الروضان " لولوة في باريس "  إضافة إلى العديد من  الدراسات الجادة والمقالات المتنوعة والنصوص الابداعية والسردية التي تستحق الإشادة والتقدير في معظمها.

والجدير ذكره أن الجوبة مجلة ثقافية  تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج  النشر ودعم الأبحاث  بمركز عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف  السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني : aljoubah@gmail.com

أو الموقع الالكتروني :

http://www.aljoubah.org/ar/issues/issues.html

 

كما يمكن تصفح العدد مباشرة  من الروابط التالية:

Http://issuu.com/aljoubah

 

http://www.scribd.com/aljoubah

 

http://www.calameo.com/accounts/2852118


عدد القراء: 864

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-