المتضادون .. صور من تمثيلات الإقصاء في الرواية السعودية

نشر بتاريخ: 2019-03-22

المحرر الثقافي:

الكتاب: " المتضادون .. صور من تمثيلات الإقصاء في الرواية السعودية"

المؤلف: آلاء الهامل

الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون

عدد الصفحات: 232 صفحة

يشكل كتاب «المتضادون» صور من تمثيلات الإقصاء في الرواية السعودية، اتخذت مؤلفته "آلاء الهامل"، من الهامشي موضوعاً لها، وتفعل ذلك عبر تحليلها عدد من الروايات السعودية، بهدف الكشف عن دلالات أدواتها، وبهذا الاشتغال الفريد تجيب الكاتبة عن السؤال الذي انطلقت منه الدراسة: كيف صوَّر الروائيِّون السعوديِّون إقصاء الآخر في رواياتهم؟

تقول المؤلفة: "انطلاقاً من هذا السؤال كانت فكرة القيام بهذه الدراسة، فهذه الدراسة تسعى إلى توضيح مواضع إقصاء الآخر بأنواعه في الأعمال الروائية السعودية، ولمَّا كان مبحث الإقصاء قبل الدراسة بالنظر إلى أهميته؛ جاءت هذه الدراسة ساعيةً لتوضيح مواضع التهميش التي استطعت أن أصل إليها ونقدها، مُستعينةً بمجموعةٍ من الروايات لأدباء سعوديِّين كتبوا عن التمييز العنصري وإقصاء الآخر في موضع أو بأكثر...".

وتتابع المؤلفة بالإشارة إلى أنها تعمدت اختيار روايات لأدباء من الجنسين – ذكور وإناث – حتى لا يُنسب الحديث عن العنصرية لجنس دون الآخر، كما تؤكد أن اختيار تلك الروايات العشر لا يعني أنها ذات قيمة عالية، لكن اختيرت لمناسبة ما تطرحه لموضوع الدراسة، كما تنبه على أن الروايات موضع الدراسة ليست الوحيدة التي تناولت الموضوع المعنيِّ بالبحث...

يتألف الكتاب من مقدمة حول الدين والممارسة الاجتماعية له في المجتمع السعودي، ويتبع ذلك ثلاثة فصول، يتحدث الفصل الاول منها عن تأخر ظهور الفن الروائي وعلاقته بالإقصاء، وعن دور الإقصاء والتمييز العنصري ضد المرأة في تأخر ظهور الرواية النسائية السعودية. بينما يتحدث الفصل الثاني عن إقصاء الشخصية وفقاً لما تتبع له، ويأتي الفصل الثالث والأخير حول الإقصاء من خلال مكونات الرواية ويشكل دراسة نقدية لعشرة روايات سعودية.


عدد القراء: 1227

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-