العثور على قصائد غير منشورة بالإنجليزية للشاعر بابلو نيرودا

نشر بتاريخ: 2015-08-04

فكر – الرياض:

أعلنت دار كوبر كانيون بريس الأمريكية للنشر إنها تعمل على إصدار مجموعة شعرية بالإنجليزية تضم أكثر من 20 قصيدة غير منشورة للشاعر التشيلي الفائز بجائزة نوبل بابلو نيرود عُثر عليها في حزيران/يونيو 2014 بين أوراقه. وكانت دار سايكس بارال التي تملك حقوق نشر أعمال نيرودا نشرت القصائد بالإسبانية ولكنها لم تُنشر بالإنجليزية حتى الآن.  وتعود أحدث قصيدة في المجموعة إلى عام 1956. ويعكف على ترجمة المجموعة إلى الإنجليزية الشاعر والروائي والناقد الأمريكي فوريست غاندر وستضم نسخاً ملونة من القصائد بخط يد نيرودا. وكانت دار كوبر كانيون غير الربحية نشرت 10 مجموعات شعرية لنيرودا.  وجمعت الدار الأموال اللازمة لشراء حقوق ترجمة المجموعة الجديدة من أعضاء مجلس إدارتها وعدد من المانحين.  وتهدف الدار الآن الى جمع 100 دولار أخرى من جمهور الشعر لتمويل انتاج المجموعة وإصدارها في نيسان/أبريل العام المقبل. ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصدر في دار كوبر كانيون أن الدار ستبدي حرصاً خاصاً على ترجمة وتصميم وإنتاج كتاب يليق بأرث بابلو نيرودا الشعري ويفرح جمهوره.  وأضاف المصدر أن الدار ستتوجه إلى آلاف القراء لتمويل المشروع. وكان آدم فينستين كاتب سيرة بابلو نيرودا وصف القصائد التي عُثر عليها بأنها "زاخرة باستخدام نيرودا اللغة والصورة استخداماً تخيلياً بثراء".  وأضاف أن بعضها قصائد حب ، الشكل الذي اشتهر به نيرودا ، والبعض الآخر قصائد تتغنى بأشياء حياتية بسيطة على غرار "اناشيد نيرودا".  ونقلت صحيفة الغارديان عن فينستين قوله "إن هذا اكتشاف مثير للغاية وإن نيرودا في زمن حياته كان يمزح قائلاً إن يوماً سيأتي حين ينشرون حتى جواربه والآن اكتشفوا باقة جديدة تماماً من قصائده التي كانت مركونة في جارور لم ينتبه إليها أحد".  وصدرت المجموعة بالإسبانية أواخر عام 2014 في أمريكا اللاتينية وأوائل عام 2015 في إسبانيا. وكان نيرودا الذي وصفه غابريل غارسيا ماركيز بأنه "أعظم شعراء القرن العشرين بأي لغة" نال جائزة نوبل عام 1971 "على شعر يبعث الحياة بفعل قوة أساسية في مصير قارة وأحلامها" ، كما أعلنت لجنة نوبل. توفي نيرودا عن 69 عاماً في 23 أيلول/سبتمبر 1973 ، بعد 12 يوماً على الانقلاب العسكري الذي قادمه الجنرال بينوشيه.


عدد القراء: 540

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-