وفاة الكاتب الأمريكي أوليفر ساكس

نشر بتاريخ: 2015-09-01

فكر – الرياض:

توفي في نيويورك الكاتب الأمريكي المشهور أوليفر ساكس نتيجة إصابته بمرض السرطان.

وكان ساكس (82 سنة) قد أعلن في شهر فبراير/شباط الماضي، أن الأطباء اكتشفوا أنه مصاب بسرطان الكبد، "مع أني قبل شهر كنت أشعر بحالة صحية جيدة. ومنذ بلوغي الـ 81 من العمر ولغاية هذا الوقت اقطع مسافة 1.6 كلم سباحة يوميًا، ولكن يبدو أن الحظ تركني".

يذكر أن الكاتب ساكس أشتهر برواياته "الرجل الذي أخذ زوجته لقبعة" و"الإيقاظ" و"الصداع النصفي" و"أصوات مرئية" و"الهلوسة" وغيرها، التي ترجمت الى أكثر من 20 لغة في العالم. يصف ساكس في هذه الروايات التاريخ المرضي لمرضاه.

رواية "الإيقاظ" صورت كفيلم سينمائي عام 1990 مثل دور البطولة فيه روبيرتو دي نيرو، ورشح لنيل ثلاث جوائز أوسكار.

ولد في 9 تموز/يوليو 1933، وهو طبيب أعصاب بريطاني الجنسية، كاتب و كيميائي هاو ، كما أنه يعمل بمسمى بروفيسور علم الأعصاب في جامعة نيويورك بكلية الطب. بين عامي (2007 - 2012) عمل أوليفر كبروفيسور لعلم الأعصاب وعلم النفس في جامعة كولومبيا، حيث كان يحمل لقب "فنان كولومبيا". و قبل ذلك قضى عدة سنوات ضمن الطاقم الأكاديمي الطبي في جامعة يشيفا، كلية ألبرت آينشتاين للطب. كذلك كان أوليفر بروفيسورًا زائرا في جامعة وارويك.

بدأ أوليفر ساكس بالكتابة عن تجربته مع مرضى الأعصاب منذ عام 1970، وقد ترجمت كتبه إلى أكثر من 25 لغة.


عدد القراء: 588

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-