«رأس لينين» يعود لبرلين بعد دفنه لربع قرن

نشر بتاريخ: 2015-09-11

فكر – الرياض:

استخرجت رأس التمثال الضخم لزعيم الثورة السوفيتية فلاديمير لينين، من أرض غابات على أطراف برلين، الخميس، في طريقها للعرض ضمن معرض بالعاصمة الألمانية، بعد 24 عامًا على دفنها، فيما ستظل باقي الأجزاء مدفونة.

وتم هدم التمثال المصنوع من الغرانيت عام 1991، أي بعد عامين من سقوط حائط برلين، وتفتت إلى 130 قطعة قبل دفنه على أطراف العاصمة.

وكشف عن التمثال لأول مرة في برلين الشرقية عام 1970، ومن المقرر عرض الرأس ضمن معرض في مقاطعة سبانداو بغرب برلين إلى جانب قطع أثرية أخرى.

وأصبحت لقطة إسقاط تمثال لينين الذي صممه النحات الروسي نيكولاي تومسكي، رمزا لانهيار ألمانيا الشرقية وإسقاط الشيوعية في أوروبا.

وعلى مدى عقود كان لينين الذي قاد الثورة البلشفية في 1917، يعتبر نموذجًا للشيوعية، ويحتفى به في صور ولوحات وتماثيل.


عدد القراء: 545

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-