تركيا تكرّم لغة الضاد في مسابقة دولية

نشر بتاريخ: 2015-05-10

أكسب اهتمام تركيا المتنامي بلغة القرآن وبثقافة جيرانها الجنوبيين فعاليات المسابقة الدولية السادسة للغة العربية زخماً كبيراً، عبّر عنه حجم المشاركة الواسع في تصفياتها التي عقدت بمدينة إسطنبول.

وخلال حفل التصفيات أعلن عن أسماء المتسابقين الذين تأهلوا إلى نهائيات المسابقة، التي ستقام يومي 21 و22 أيار/مايو الجاري في مدينة قيصري التركية تحت شعار "اللغة العربية لغتنا المشتركة".

وانطلقت المسابقة الدولية للغة العربية في نسختها الأولى عام 2009 بتنظيم أكاديمية إسطنبول للغات، وبالتعاون مع المديرية العامة للتعليم الديني بوزارة التربية والتعليم الوطني بتركيا، لتستهدف طلبة مدارس "إمام وخطيب" التي تدرس اللغة العربية لطلبتها.

ووفقاً للقائمين على المسابقة فإنها تجرى على مستوى المحافظات التركية الـ81، وقد شارك في المسابقة منذ انطلاقها نحو 22 ألف طالب، بإشراف 4500 معلم، في حين يحمل 1500 أكاديمي صفة العضوية في لجانها.

ويتبارى المتسابقون في ستة مجالات هي المعلومات اللغوية والشعر والخطابة والتمثيل المسرحي، إضافة للخط العربي وأناشيد الطفل.

وأسفرت نتائج التصفيات عن فوز مدغشقر عن أفريقيا، وبنغلاديش عن آسيا، والجبل الأسود عن أوروبا، في حين فازت الأردن عن الوطن العربي.


عدد القراء: 423

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-