جائزة نوبل للطب من نصيب إيرلندي وياباني وصينية

نشر بتاريخ: 2015-10-05

               الفائزون بجائزة نوبل للطب 2015 من اليمين : يويو تو وساتوشي أومورا وويليام سي كامبل (معهد كارولينسكا بالسويد)

 

فكر – الرياض:

أعلن معهد كارولينسكا السويدي في ستوكهولم اليوم الاثنين فوز الإيرلندي ويليام سي كامبل والياباني ساتوشي أومورا والصينية يويو تو بجائزة نوبل للطب لعام 2015، وذلك نظير اكتشافاتهم في مجال علاج الأمراض الطفيلية.

ووفقًا للموقع الرسمي لجائزة نوبل، فقد ذهب نصف الجائزة إلى كامبل وأومورا - أي ربع الجائزة لكل منهما- لقاء اكتشافاتهم في ما يتعلق بالعدوى الناجمة عن الديدان المدورة (roundworm parasites)، أما النصف الثاني فذهب إلى تو على اكتشافاتها في ما يخص علاج الملاريا.

وولد ويليام سي كامبل في إيرلندا عام 1930، وحاليا يعمل في جامعة درو في ماديسون في نيوجيرسي بالولايات المتحدة، أما ساتوشي أومورا فقد ولد في اليابان عام 1935، ويعمل حاليا في جامعة كيتاساتو في طوكيو.

واكتشف العالمان كامبل وأومورا عقار "أفيرميكتين" (Avermectin) الذي خفضت مشتقاته بشكل درامي معدل مرض العمى النهري (River Blindness) وداء الخيطيات اللمفاوية (Lymphatic Filariasis).

أما يويو تو فولدت في الصين عام 1930، وحاليًا تعمل في الأكاديمية الصينية للطب التقليدي الصيني، في بكين، واكتشفت عقار "آرتيمينسن" (Artemisinin) الذي قلل معدلات الوفاة لدى مرضى الملاريا بشكل ملحوظ.

ووفقًا لبيان صادر عن لجنة جائزة نوبل، فإن اكتشاف عقاري "أفيرميكتين" و"آرتيمينسن" أحدثا نقلة ثورية في علاج المرضى الذين يعانون من الأمراض الطفيلية، مضيفا أن "العلماء كامبل وأومورا وتو أحدثوا نقلة في علاج الأمراض الطفيلية، وإن التأثير العالمي لاكتشافاتهم والفوائد المترتبة عليها للبشرية هي فوق القياس".

ويتواصل موسم نوبل للعام 2015 مع  جوائز الفيزياء الثلاثاء والكيمياء الأربعاء والآداب الخميس .

وتمنح جائزة نوبل للسلام الجمعة على أن يختتم موسم نوبل بجائزة الاقتصاد الاثنين المقبل.

ويتسلم الفائزون جوائزهم رسميًا في مراسم تقام في ستوكهولم في العاشر من كانون الاول/ديسمبر في ذكرى مولد مؤسس  هذه الجوائز العالم السويدي الفرد نوبل.

وتسلم جائزة نوبل للسلام في مراسم منفصلة في اليوم ذاته في اوسلو.

المؤتمر الصحفي لمعهد كاولينسكا اليوم الاثنين لإعلان الفائزين بجائزة نوبل العالمية 2015 (الأوروبية)

السير الذاتية للفائزين بجائزة نوبل للطب 2015

ويليام سي كامبل:

ولد عام 1930 في راميلتون، إيرلندا.

حصل على درجة البكالوريوس من كلية ترينيتي في جامعة دبلن في إيرلندا عام 1952.

حصل على درجة الدكتوراه من جامعة ويسكينسن في ماديسون في الولايات المتحدة عام 1957.

1957ـ1990 عمل مع مؤسسة ميرك للأبحاث العلاجية، ومن عام 1984 وحتى 1990 كان عالما أول فيها ومدير الأبحاث والتطوير.

حاليا هو زميل بحثي (Research Fellow Emeritus) في جامعة درو في ماديون في الولايات المتحدة.

ساتوشي أومورا:

ولد عام 1935 في اليابان.

مواطن ياباني.

حصل على درجة الدكتوراه في علم الصيدلة من جامعة طوكيو عام 1968.

حصل على درجة الدكتوراه في الكيمياء من جامعة طوكيو للعلوم عام 1970.

1965ـ1971 عمل باحثا في مؤسسة كيتاساتو في اليابان.

1975ـ2007 عمل بروفيسورا في جامعة كيتاساتو.

منذ عام 2007 هو برفيسور (Professor Emeritus) في جامعة كيتاساتو.

يويو تو:

ولدت عام 1930 في الصين.

مواطنة صينية.

تخرجت من كلية الصيدلة في جامعة بكين الطبية عام 1955.

1965ـ1978 عملت أستاذة مساعدة في الأكاديمية الصينية للطب الصيني التقليدي.

1979ـ1984 كانت أستاذة مشاركة في المؤسسة نفسها.

عام 1985 نالت درجة بروفيسور.

منذ عام 2000 أصبحت تشغل منصب رئيسة الأساتذة في الأكاديمية الصينية للطب الصيني التقليدي.

أسماء الفائزين بجائزة نوبل للطب في السنوات العشر الأخيرة:

-- 2015 : وليام كامبيل (ايرلندا) وساتوشي اومورا (اليابان) ويويو تو (الصين).

-- 2014: جون اوكيف (بريطانيا والولايات المتحدة) وماي بريت موزر وادفارد اي موزر (النروج).

-- 2013: جيمس روثمان وراندي شيكمان (الولايات المتحدة) وتوماس سودوف (المانيا).

-- 2012: شينيا ياماناكا (اليابان) وجون ب. غوردون (بريطانيا).

-- 2011: بروس بويتلر (الولايات المتحدة)، جول هوفمان (لوكسمبورغ) ورالف شتاينمان (كندا).

-- 2010: روبرت ادواردز (بريطانيا).

-- 2009: اليزابيت بلاكبرن (استراليا-الولايات المتحدة)، كارول غريدر وجاك شوستاك (الولايات المتحدة).

-- 2008 : هارالد تسور هاوسن (المانيا) وفرنسواز باري سنوسي ولوك مونتانيه (فرنسا).

-- 2007 : ماريو ار. كابيتشي (الولايات المتحدة) واوليفر سميثيز (الولايات المتحدة) ومارتن ايفانز (بريطانيا).

-- 2006 : اندرو فاير (الولايات المتحدة) وكريغ ميلو (الولايات المتحدة).


عدد القراء: 1229

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-