إعلان الفائزين بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي

نشر بتاريخ: 2015-11-27

فكر – قطر:

أعلن أمس عن أسماء الفائزين بجائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي بدورتها الأولى في حفل حضره عدد كبير من الشخصيات الثقافية والأدبية والاعلامية .

في المركز الأول فاز بفئة اللغة العربية إلى الإنجليزية، غيرت يان فان خيلدر وغريغور شولر عن ترجمتهما لكتاب (رسالة الغفران).

وتقاسما المركز الثاني كل من عمران أحسن خان نيازي وعيسى بلاطة ، والمركز الثالث لكل من فريال غزول وجون فيرلندن عن ترجمتهما لكتاب (أخبار مجنون ليلى).

أما فئة اللغة الإنجليزية إلى العربية فقد فاز بالمركز الأول: إمام عبد الفتاح إمام عن ترجمته لكتاب (أوديسا التعددية الثقافية في جزأين).

والمركز الثاني: فايز الصباغ عن ترجمته لكتاب (عصر التطرفات) لإريك هوبزباوم.

والمركز الثالث يتقاسمه كل من: أحمد سالم سالم عيسى وأحمد حسن المعيني.

وفي فئة اللغة العربية إلى التركية حصل على المركز الأول محمد جليك عن ترجمته لكتاب العقل الأخلاقي العربي لمحمد عابد الجابري.

والمركز الثاني كان من نصيب عثمان كومان عن ترجمته لكتاب دلائل الإعجاز لعبد القاهر الجورجاني.

والمركز الثالث عمر توركر عن ترجمته لكتاب شرح المواقف للإيجي للشريف الجورجاني.

وفي فئة اللغة التركية إلى العربية المركز الأول لفاضل بيّات عن مجموعة (البلاد العربية في الوثائق العثمانية)

والمركز الثاني عبدالقادر عبداللي عن ترجمته لرواية طمأنينة لأحمد حمدي طانبنار

والمركز الثالث صفوان الشلبي عن ترجمته للمجموعة القصصية لا وجود لما يدعى بالغد.

أما فئة جائزة الإنجاز لهذا العام فمنحت للمنظمة العربية للترجمة ويتسلمها المدير العام هيثم الناهي

ويذكر أن الجائزة جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تأسست في قطر- الدوحة عام 2015، وهي جائزة عالمية يشرف عليها مجلس أمناء مستقل، ولجان تحكيم محايدة، ولجنة تسيير احترافية تشكلت لهذا الغرض.

وتطمح إلى تأصيل ثقافة المعرفة والحوار، وتنمية التفاهم الدولي، وتشجيع عمليات المثاقفة الناضجة بين اللغة العربية وبقية لغات العالم عبر فعاليات الترجمة والتعريب. كما تسعى إلى مكافأة التميز وتشجيع الإبداع وتكريم المترجمين وتقدير دورهم في تمتين أواصر الصداقة والتعاون بين أمم وشعوب العالم، وإشاعة التنوع والتعددية والانفتاح وترسيخ القيم السامية.

أما رسالتها فهي نشر الثقافة العربية والإسلامية وتطويرها وإزالة ما شابها من تشويه وتنميط، وتنمية علاقاتها مع باقي ثقافات العالم من خلال نقل الأفكار والمعارف والعلوم إلى اللغة العربية، وترجمة إبداعات الثقافة العربية إلى باقي لغات العالم.


عدد القراء: 667

التعليقات 1

  • بواسطة بشير الحجي من تركيا
    بتاريخ 2015-11-29 15:07:58

    بالتوفيق لجهودكم الخيرة ،

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-