«حياتيِ» للمتشرد الفرنسي يدخل قائمة الكتب الأكثر مبيعًا

نشر بتاريخ: 2015-12-14

فكر – متابعات:

وثق المتشرد الفرنسي جان ماري روجول 27 سنة من حياته كمتسول في شوارع باريس في كتاب حقق نجاحًا غير متوقع، واستطاع أن يدخل قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في بداية كانون الأول/ديسمبر، بحسب صحيفة ديلي تلجراف.

وبيع الكتاب المعنون بـ«حياتي كمتسول: حياة الشارع»، نحو 50 ألف نسخة حتى الآن، واستغرق سنتين لإنجازه.

وتلقى روجول البالغ من العمر 47 عامًا مساعدة من وزير الداخلية الفرنسي السابق جان لوي ديبر في كتابة وتحرير المذكرات، وتعرف إليه بعد أن تطوع بحماية دراجة ديبر بينما كان يتسوق في شارع الأليزيه الشهير.

الآن، وبالرغم من الشهرة الواسعة التي حققها في الإعلام بسبب مذكراته، لا يزال يجوب الشوارع متسولا بانتظار أن تصله الأرباح التي حققها الكتاب بشكل فعلي، وحصل على مقدم مالي بسيط اشترى به هاتف للتواصل مع متابعيه على موقع فيس بوك.

يحكي روجول قصته التي بدأت بتخلي والدته عنه في طفولته، وتولى والده المدمن على الكحول تربيته، وانتهى به الأمر في الشارع عندما خسر عمله كنادل وهو في أوائل العشرينات من عمره، ويأمل أن يغير كتابه نظرة الناس إلى المتسولين.

ويقول «بعد ظهوري على التلفاز وصلت لشقيق لي لم أره منذ وقت طويل وعرفني على عائلته».

 


عدد القراء: 1510

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-