«صناعة النشر الالكتروني» ضمن الفعاليات الثقافية بمعرض جدة الدولي للكتاب

نشر بتاريخ: 2015-12-16

فكر – جدة:

نظمت ضمن الفعاليات الثقافية لمعرض جدة الدولي للكتاب ورشة عمل "صناعة النشر الالكتروني" للمتخصص في مجال تقنية المعلومات والنشر الإلكتروني عبدالعزيز حمزه التي تحدث خلالها عن التطور في عالم الاتصالات التي يشهدها العالم بشكل متسارع وانعكاسات ذلك التطور وتأثيره على أفراد المجتمع وخاصة الشباب الذين يعتبرون الأكثر اقتناء لأجهزة الاتصالات.

وأكد أن طبيعة الأجهزة التي يقتنيها الأفراد تختلف بحسب الثقافة والعمر والخدمات التي تقدمها تلك الأجهزة والاستفادة منها، مشيراً إلى دراسة عالمية في هذا المجال تبين أن متوسط أعمار الفئات الأكثر استخداما لهذه الأجهزة ما بين 16 إلى 41 عاماً .

وتطرق إلى الكتب الإلكترونية على أجهزة تطبيقات التواصل وطرق نشرها وبيعها وترغيب أفراد المجتمع فيها وخاصة الشباب الذين يعتبرون من أقل الفئات اطلاعاً وشراءً لهذه الكتب وخاصة في العالم العربي .

واستعرض المتحدث عن العوائق التي أدت إلى عدم انتشار الكتاب الالكتروني والإقبال عليه في المتاجر الإلكترونية خاصة في العالم العربي ومنها طريقة الدفع لشراء الكتب التي تتم عن طريق البطاقات الائتمانية التي لا يحرص الكثير على اقتناءها ويعد استخدامها في محدود في العالم العربي .

كما تناول عوائق أخرى منها سرعة الاتصال بالشبكة العنكبوتية " الانترنت " التي تعد ضعيفة في عالمنا العربي وليست بالقوة التي تمكن المشتري من استعراض الكتب بشكل سريع إلى جانب المصداقية التي تفتقد إليها بعض المواقع والمتاجر وعمليات الاحتيال والنصب التي تعرض لها عدد من المتسوقين عبر الأجهزة الإلكترونية.

وعرج خلال الورشة على ظهور الشبكات المتطورة، والنشر الإلكتروني بآفاقه ومنافذه الواسعة في ظل عصر مجتمع المعلومات والنمو السريع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودورها في الحصول على المعلومات على المستوى العالمي، وما أحدثه النشر الالكتروني من تغيرات ضخمة على مختلف الإجراءات الفنية والإدارية والخدمات المقدمة للمستفيدين.

كما شهدت الفعاليات الثقافية للمعرض إقامة أمسية شعرية حظيت بمشاركة الشاعر إبراهيم زولي والشاعرة الدكتورة هند المطيري التي حضرها جمهور كثيف من محبي الثقافة والأدب والشعر .

 

واس


عدد القراء: 544

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-