مصر تكرّم اسم الأبنودي بجائزة لشعر العامية

نشر بتاريخ: 2015-05-31

فكر - القاهرة:

بعد إعلان جائزة أحمد فؤاد نجم لشعر العامية المصرية في دورتها الأولى في كانون الأول /ديسمبر 2014، تنظم وزارة الثقافة المصرية جائزة لشعر العامية المصرية باسم الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي.

أعلن ذلك وزير الثقافة المصري عبد الواحد النبوي يوم أمس السبت في افتتاح متحف الأبنودي للسيرة الهلالية في بلدة أبنود بمحافظة قنا على بعد نحو 700 كيلومتر جنوبي القاهرة.

وأبنود هي مسقط رأس الشاعر الذي ولد في 11 نيسان/أبريل 1938 وتوفي الشهر الماضي تاركا دواوين شعرية ومئات الأغاني لمطربين عرب مرموقين كما حقق سيرة وأعمال الشاعر ابن عروس وانتهى إلى أنه "ليس مصريا وليس شاعرا" إضافة إلى جمعه نصوص "سيرة بني هلال" من مصر وتونس والسودان وتحقيقها على مدى 30 عاما.

وبدأ حفل الافتتاح باستقبال بالآلات الشعبية والتنورة ثم أزيح الستار عن اللوحة التذكارية وافتتح معرض للفن التشكيلي عنوانه "من وحي الأبنودي" ومعرض للكتاب. ثم أهدى النبوي درع وزارة الثقافة إلى الإعلامية نهال كمال أرملة الأبنودي.

وقال النبوي في افتتاح متحف الأبنودي للسيرة الهلالية إن المتحف هو "الأول من نوعه في مصر الذي يهتم بهذا النوع من التراث الأدبي الشعبي... هو أقل ما يمكن تقديمه تقديرا لدوره الكبير في جمع هذا التراث الإنساني المتفرد.. فضلا عن مكانته وما قدمه من إسهامات أثرت في وجدان المجتمع المصري والعربي."

وأضاف أن المتحف سيكون "مرجعا لكل دارس أو هاو في مجال التراث الشعبي" حيث يضم النصوص الأصلية للسيرة الهلالية كاملة ومجموعة أشرطة الكاسيت التي تحمل تسجيلات للسيرة الهلالية بصوت شاعر الربابة المصري جابر أبو حسين ومعها شرح تفصيلي بصوت الأبنودي الذي يضم المتحف أيضا بعض متعلقاته الشخصية.

وقال إن المتحف يضم قاعة عرض لمحتويات السيرة الهلالية التي جعل الأبنودي منها "إلياذة للشعر العربي"، أما مبنى المكتبة الملحق بالمتحف فيضم قاعة للندوات والاجتماعات وقاعة للهوايات وقاعة للتكنولوجيا وصالة الاطلاع ومكتبة إطلاع للأطفال.

وقالت الإعلامية نهال كمال أرملة الأبنودي في الافتتاح إن المطرب الراحل عبد الحليم حافظ هو الذي أهدى الأبنودي جهاز كاسيت لتسجيل السيرة الهلالية.


عدد القراء: 901

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-