إدغار موران وكتاب «التفكير بكيفية شمولية»

نشر بتاريخ: 2016-01-31

فكر – المحرر الثقافي:

جديد الفيلسوف وعالم الاجتماعي إدغار موران كتاب بعنوان "التفكير بكيفية شمولية" يطرح فيه أسئلة هامة عن معرفتنا بالإنسان والحياة والكون. كيف نصلها بعضها ببعض بعد أن ظلت زمنا طويلا متفرقة ومتناثرة؟ كيف يمكن مواجهة مشاكل معقدة وجوهرية، ذهنية وحيوية؟ كيف يمكن أن ننزّل أنفسنا في مغامرة الحياة ومسيرة الكون واضعين نصب أعيننا أن الإنسان بداخل الكون والكونَ بداخل الإنسان؟

ويقدم أجوبة يستخلصها من خبرته الطويلة، ومن تجارب السابقين واللاحقين، فيقترح أن نفكر بطريقة شاملة، أي أن نعتبر الإنسان داخل طبيعته الثلاثية بوصفه فردًا وكائنًا اجتماعيّا وجزءًا من الجنس البشري. وإذا كانت البشرية قد انساقت رغمًا عنها في سباق العولمة، فإن موران ينصح بأن نتقصى المستقبل ومصيره دون الوقوع في سهولة الراهن ولا مقتضيات الأحداث الجارية.


عدد القراء: 994

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-