د. إبراهيم بن مراد يحاضر «المعجم العربي بين اللغة والخطاب» بجامعة أم القرى

نشر بتاريخ: 2016-02-10

فكر – مكة المكرمة:

 عُقِدَت مساء أمس الثلاثاء 30 ربيع الآخر1437هـ الموافق 9  فبراير2016م بجامعة أم القرى في مكة المكرمة محاضرة بعنوان "المعجم العربي بين اللغة والخطاب" لسعادة أ.د. إبراهيم بن مراد، ونفذت بالتعاون بين الجامعة ومركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية ضمن برنامج المحاضرات العلمية في المركز.

وقدم الدكتور أحمد العدواني عضو هيئة التدريس بكلية اللغة العربية شكره إلى مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية على جهوده في خدمة اللغة العربية، وعلى تعاونه المستمر مع مختلف المؤسسات اللغوية، ومنها كلية اللغة العربية في جامعة أم القرى في كلمة ألقاها أثناء افتتاح برنامج المحاضرة، ثم نبذة تعريفية عن برنامج المحاضرات العلمية قدمها مدير اللقاء الدكتور أحمد الأخشمي مستشار المركز.

وجاءت المحاضرة ضمن فعاليات "برنامج المحاضرات العلمية" الذي يقدمه "مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية"، في إطار التعاون بين المركز والجامعات السعودية، واستضاف المركز في هذا البرنامج سعادة الأستاذ الدكتور إبراهيم بن مراد (أستاذ التعليم العالي بجامعة منوبة بتونس، ورئيس جمعية المعجمية العربية بتونس) لتقديم المحاضرة في كلية اللغة العربية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة، تحدث فيها المحاضِر عن قضايا مهمة تتصل بالمعجم، منها: ثنائية تكوين نظام اللغة، ومفهوم المعجم في الفكر اللغوي القديم، ومفهوم الوحدة المعجمية، والخصائص التمييزية للوحدة المعجمية، إضافة إلى دراسة التشابه والاختلاف بين المعجم و القاموس، وأركان التأليف القاموسي.

ووجه الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي شكره إلى جامعة أم القرى ممثلة بكلية اللغة العربية في تنفيذ هذا البرنامج، والنجاح الذي حققته هذه المحاضرة من حضور مميز ومتنوع من المتخصصين في مجالات اللغة والمعجمية، مؤملاً أن يستمر هذا التعاون في كل ما من شأنه خدمة اللغة العربية وتعزيز حضورها.

من جهته وجّه عميد كلية اللغة العربية الأستاذ الدكتور عبدالله بن ناصر القرني شكره للقائمين على مركز الملك عبدالله الدّوليّ لخدمة اللغة العربيّة الَّذِينَ يصلون الجامعات السّعوديّة بالباحثين والعلماء الَّذِينَ أفنَوْا أعمارهم في خدمة هذا اللسان المبين لسان كتاب الله ، متطلعا إلى أن يمتدّ العطاء ليثمر مزيداً من الزّيارات والاستزارات الّتي تضيف إلى الكلّيّة والجامعة.

وقد تضمن برنامج الضيف حلقة نقاشية مفتوحة لطلاب الدراسات العليا والأساتذة المتخصصين عقدت يوم الاثنين 29 ربيع الثاني1437هـ، الموافق 8 فبراير2016م.

يذكر أن المركز نفذ ضمن هذا البرنامج عدة محاضرات بالشراكة مع جامعة الملك سعود، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة جازان، وجامعة الملك خالد، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وجامعة القصيم، والجامعة الإسلامية، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن وغيرها.


عدد القراء: 2624

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-