«العالم من حولك» ذاكرة الفن العربي الحديث في مدريد

نشر بتاريخ: 2016-02-12

فكر -  الرياض:

"العالم من حولك: أعمال معاصرة من متاحف قطر"، هو عنوان المعرض الذي انطلق في التاسع من الشهر الجاري ويستمر حتى 19 حزيران/يونيو المقبل في غاليري "سانتاندر" في مدريد. يضمّ المعرض، الذي يقام بالتعاون ما بين "المتحف العربي للفن الحديث" في الدوحة و"مؤسّسة بانكو سانتاندر" في مدريد مختارات من المتاحف القطرية تُعرَض مؤقتاً في الغاليري وتصل إلى 160 عملاً تمثّل تاريخ الفن العربي الحديث من خلال أعمال 34 فناناً من المغرب ومصر ولبنان والجزائر والعراق وفلسطين وسورية والكويت وقطر. بالرغم من أن معظم أعمال المعرض عربية، إلا أن ثيمته تتمحور حول الكيفية التي ينظر بها كل منّا إلى العالم من حوله، وإلى ما يعتقد أنه الآخر، وكيف تَظهر الواقعيات السياسية والثقافية والاجتماعية في خيارات الفنانين، لذلك سنجد مثلاً -إلى جانب الأعمال العربية- لوحات لفنانين تأثّروا بالثقافة العربية؛ مثل الفنان البلجيكي رينيه ماغريت والصيني تساي غو كيانغ.

كما تتعدّد التقنيات والأساليب والمدارس الفنية؛ إذ نجد اللوحة التعبيرية والانطباعية والأعمال التجريدية والبورتريه، كما تحضر الصورة الفوتوغرافية والتجهيز والنحت. أما الثيمات العامة التي تناولتها الأعمال فهي الهوية والسرد التاريخي والذاكرة.

يختبر المعرض العلاقة بين التاريخ والفن من خلال وجود أعمال تبدأ بماغريت وتمر بتأمّلات منى حاطوم وأمل قناوي ومنال الدويان وآخرين. كما يحضر البورتريه من خلال أعمال لإنجي أفلاطون وإسماعيل فتاح وحسن بن محمد بن علي آل ثاني.


عدد القراء: 1114

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-