الروايات الأدبية وكتب السير الذاتية تتصدر مبيعات معرض الرياض الدولي للكتاب

نشر بتاريخ: 2016-03-17

فكر – ماجد الميموني:

تصدرت الروايات الأدبية وكتب السير الذاتية مشهد معرض الرياض الدولي للكتاب، وذلك من خلال جولة لـ "اليوم"، وبحسب إفادة القائمين على دور العرض في أروقة المعرض.

في البداية قال المشارك من دار المنهاج علي سيف الحمزي: إن الكتب التاريخية والدينية تحظى بقبول كبير من الزائرين، مشيرًا إلى أن الدار لها ما يقارب أكثر من 21 عاما في إصدار الكتب ذات الطابع التاريخي والديني.

وقال الحمزي: إن هذه الدار تشارك في معرض الكتاب بالرياض منذ تأسيس المعرض، ويختلف من عام لآخر الإقبال، مشيرًا إلى أن القصص والروايات لهذا العام هي الأكثر طلبًا وخصوصًا من الجانب النسائي على حد قوله.

وأوضح الحمزي أن عدد الزوار من النساء يلاحظ هذا العام بأكثرية من الرجال، وهذا شيء يبعث على التفاؤل بسبب استفادة الأسرة بشكل كامل من خلال المعارض الثقافية، مشيرًا بقوله: "إن العام الماضي كان مميزًا في الحضور والمبيعات، ونحن نتفاءل هذا العام بأن يكون مميزًا في آخر أيام المعرض".

وفي شأن متصل، قال الزائر بدر المطرفي: إن معرض الكتاب لهذا العام يمتاز بشمولية المعروض من الكتب وفتح آفاق الكثير من العلوم التي لم تكن متوفرة في السابق كعلوم الفلسفة وغيرها من العلوم التطويرية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة في فتح الآفاق لكافة مطالب الجمهور سيكون لها أثر كبير في اكتساب قريحة مستقلة وفكر واسع لكافة أطياف المجتمع.

ولفت المطرفي إلى أن أسعار الكتب مناسبة نوعا ما، واستدرك مستغربًا ارتفاع أسعار كتب المؤلفين الجدد حيث تصل بعض أعمالهم لما يقارب 50 ريالا للعمل الواحد، وهو ما اعتبره سعرًا مبالغا بشكل كبير، اذا ما قورن بأعمال الشخصيات الثقافية الكبيرة كالأستاذ عبدالله الغذامي الذي تتراوح اسعار إصداراته بين 20 - 30 ريالا فقط للكتاب.


عدد القراء: 1116

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-