حنظلة الفلسطيني على طابع بريد ألماني

نشر بتاريخ: 2015-06-05

فكر – الرياض:

نجحت جهود جمعية ألمانية خيرية تعنى بتطوير القطاع الصحي في فلسطين في إصدار طابع بريدي ألماني يحمل صورة شخصية حنظلة التي ابتكرها الفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي، وذلك بالتنسيق مع مؤسسة البريد الألماني.

وقالت رئيسة جمعية "ميديكال سنتر-بيت ساحور" غيرترود نيلز إن الفكرة تمت ضمن "اتفاقية بين الجمعية الألمانية ومؤسسة البريد الألماني"، حيث قضت هذه الاتفاقية بإصدار مؤسسة البريد طابعًا بريديًا لفئة الرسائل العادية -وهي من الفئات الأكثر استخدامًا في ألمانيا- يحمل صورة حنظلة واسم الجمعية.

وأوضحت نيلز أن الجمعية اشترت جميع الطوابع التي تم إصدارها، وسيتم إعادة بيعها لكل من يرغب بالتبرع بمبلغ من المال لصالح الجمعية، وذلك للمساهمة في مساعدة مستشفى بيت ساحور بفلسطين.

وأضافت أن الفكرة جاءتها أثناء زيارة المستشفى القريب من مدينة بيت لحم، حيث رأت معاناة المرضى في الأرض المقدسة لقدم الأجهزة بالمستشفى، ولحاجة المبنى إلى التجديد والتوسيع للتمكن من خدمة مرضاه بصورة لائقة.

ولدى تفقدها المبنى مع إدارة المستشفى لمحت على مدخله شعار حنظلة قرب اسم المستشفى، ولعلمها بأهمية هذا الشعار الذي أصبح رمزًا للمعاناة الفلسطينية ومدى انتشاره عربيًا رأت نيلز أن "هذا الشعار هو أفضل ما يمكن استخدامه لإبراز المعاناة الفلسطينية للمواطن الألماني".

وبعد مناقشة الموضوع في الجمعية تم الاتصال بإدارة البريد، وذلك للاتفاق على إصدار الطوابع، حيث طلبت منها مؤسسة البريد التعريف بهذه الشخصية بشكل كتابي مفصل وذلك للتصديق عليه رسميًا.

وعن رأي الجمهور الألماني بشخصية حنظلة ، أكدت رئيسة الجمعية أنها طرحت الطابع البريدي للبيع، ولجمع التبرعات من خلال بضع مؤسسات وجمعيات ألمانية صديقة، وعن ذلك تقول نيلز إن الناس "فوجئوا في البداية بطبيعة هذه الشخصية غير المعروفة لدى الجمهور الألماني، وسألوها ان كانت طوابع البريد حقيقية وصالحة للاستخدام". إلا أنه وبعد التعريف بطبيعة شخصية حنظله والتعريف بالفكرة والهدف الخيري المرجو من إصدار هذا الطابع البريدي، فان الناس "تهافتت للحصول عليه، وأثنوا على الفكرة الجميلة للجمعية". وترى نيلز أنه نتيجة الإقبال المتزايد على الطابع البريدي وبعد أيام قليلة من إصداره، طرأت على الجمعية فكرة إعادة إصدار الطابع بكميات اكبر وذلك لتغطية الطلب المتزايد.

الفنان الفلسطيني ناجي العلي في سطور

والفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي ( 1937 – 1987)، من مواليد قرية الشجرة الواقعة بين مدينتي الناصرة وطبرية، وهو رسام كاريكاتير تميز بالنقد اللاذع، ويعتبر من أهم الفنانين الفلسطينيين الذين عملوا على التعبير السياسي باستخدام الفن. وشخصية حنظلة والتي أصبحت بمثابة توقيع الفنان العلي على رسوماته، تمثل صبيًا فلسطينيًا في العاشرة من عمره. وقال ناجي العلي أن الصبي يمثل سنه حين أجبر على مغادرة قريته، ولن يزيد عمر الطفل حتى يتمكن من الرجوع، فيما يدير الطفل ظهره عاقدًا ذراعيه خلفه في تعبير عن رفضه للضغوط الخارجية، وارتداءه لملابس رثة وقدماه الحافيتان هي رموز لفقره. وبقي حنظلة الشعار حيًا حتى بعد أن رحل الفنان الفلسطيني بعد اغتياله في لندن من قبل مجهولين، تاركًا وراءه أكثر من أربعين ألف رسم فني ساخر.

 

 

المصدر: دويتشيه فيلله


عدد القراء: 356

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-