«كلمة» تترجم كتاب «إمبراطورية التفويض السماوي» للإيطالي باولو سانتانجيلو

نشر بتاريخ: 2015-08-23

فكر – الرياض:

أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كتاب "إمبراطورية التفويض السماوي: الصين بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر" للباحث الإيطالي باولو سانتانجيلو، وترجمة إلى العربية الدكتور ناصر إسماعيل، ويأتى الكتاب ليسد نقصاً في المكتبة العربية حيث أنها لا تزال تفتقر إلى أعمال تتناول بالبحث الحضارة الصينية، ولا سيّما خلال الفترة ما قبل الحديثة والمعاصرة.

يتناول الكتاب ثلاثة عشر فصلاً كافة مظاهر الحياة والمجتمع في الإمبراطورية الصينية، في الفترة ما بين القرنين الرابع عشر والتاسع عشر خلال حكم سلالتي مينغ وتشينغ، فيعرض أولاً لتاريخ العلاقات الصينية الأوروبية منذ إرهاصاتها الأولى في القرن السادس عشر، وتطور هذه العلاقات من خلال مقاربة تتجاوز النزعة المركزية الأوروبية التقليدية التي دأبت على التعاطى مع التاريخ الصيني وفق قوالب نمطية استشراقية قديمة.

وينتقل المؤلف بعد ذلك، إلى تنظيم السلطة الإمبراطورية في تلك الفترة، وعلاقاتها مع الشعوب التابعة والمجاورة لها، وتقديم شرح مفصل للحياة الاقتصادية والاجتماعية والفكرية وتطورها مع التركيز على تحليل العوامل التي ساقت إلى خسارة الصين لتفوقها العلمى والثقافي، وإلى اضمحلال الإمبراطورية أمام الضغوط الغربية واليابانية في القرن التاسع عشر.

كما كرّس الكاتب بعض الفصول لتناول التقسيم الطبقي والهرمي للمجتمع الصيني مُبرزاً دور البيروقراطية الصينية والمرأة والعشيرة والتنظيمات النقابية في حياة الصينيين، بعد حكم سلالتي مينغ وتشينغ. وركّزت الفصول الختامية على الجوانب الدينية والفكرية للإمبراطورية الصينية، وعلى المؤسسات الثقافية والمدارس الفكرية والأدبية التي بلغت قدراً كبيراً من التطور في تلك الفترة، وساهمت مساهمةً رئيسيةً في إثراء الحياة الثقافية والسياسية.

 

يذكر أن مؤلف الكتاب "باولو سانتانجيلو"، أستاذ تاريخ شرق آسيا والدراسات الصينية في جامعة روما الإيطالية "لاسابيينسا"، والمشرف على بعض الدوريات العلمية الهامة والمتخصصة في الدراسات الصينية والآسيوية، علاوة على نشره للعشرات من الأبحاث والدراسات العلمية في العديد من الدوريات الأكاديمية الدولية، ومن مؤلفاته الأخرى في هذا الشأن "العواطف في الصين الإمبراطورية"، و "مشاعر الحب في الصين من خلال بعض الأعمال الأدبية"، و "تاريخ الصين"، و"تاريخ الفكر الصيني".

أما مترجم الكتاب ناصر إسماعيل، فهو مترجم مصري حائز على درجة الدكتوراة من جامعة كاليارى في سردينيا، يدرس اللغة والآداب العربية في جامعة جنوة الإيطالية، سبق أن ترجم كتاب "الفكر الجمهوري"، وروايتي "الإقالة من الحياة" و"حكاية الدهّان" ولقد صدرت هذه الكتب من خلال مشروع "كلمة".

 


عدد القراء: 2804

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-