كتّاب بريطانيا مهددون بالانقراض

نشر بتاريخ: 2016-01-16

فكر – نور الحسن:

حذر رئيس جمعيه المؤلفين البريطانيين من إن الكاتب المحترف سيصبح "من الأنواع المهددة بالانقراض" إذا لم تبادر دور النشر إلى إجراء تغيير جذري في حساب المكافأة التي تدفعها عن أعماله. وقال رئيس جمعية المؤلفين فليب بولمان في رسالة مفتوحة للناشرين في بريطانيا إلى أن دراسة جديدة وجدت إن متوسط دخل الكاتب الذي يعيش على ما يكتبه يبلغ الآن 11 ألف جنيه استرليني سنويًا في حين أن متوسط دخل الفرد كان 21 ألف جنيه استرليني في عام  2013 وهو أعلى اليوم.  وأشار بولمان في الرسالة إلى أن 11.5 في المئة فقط من الكتاب البريطانيين يعيشون من الكتابة مصدرًا وحيدًا لرزقهم. وجاء في رسالة جمعية المؤلفين البريطانيين "إن الكاتب يبقى الجزء الأساسي الوحيد في خلق الكتاب، ومن مصلحة الجميع أن تُضمن له إمكانية العيش" لافتة إلى أن البنود المجحفة في العقود التي توقعها دور النشر مع الكاتب وخفض نصيبه من ريع الكتاب تشكل جزءًا كبيرًا من المشكلة. 

ونقلت صحيفة الغارديان عن رئيس الجمعية الكاتب فيليب بولمان أن الكتّاب بوصفهم مبدعين روائيين أو غير روائيين يرون ساحة تسيطر عليها شركات كبيرة بعضها تحقق أرباحًا بالمليارات وبعضها الآخر يتخذ موقفًا مريبًا من دفع ضرائبه وفريق ثالث يستعمر الانترنت بمشاريع لا حد لها لكن موقفها من حقوق المبدعين أقرب إلى "محدلة تمر فوق نملة" .

 وأضاف بولمان ان هذا الوضع " أكثر وحشية بكثير ومعادي للمؤلف ولكل ما شهدناه في السابق" رغم اعتماد دور النشر الكبرى على الكتاب ومواهبهم وعملهم "اعتمادًا يُقابل بالتجاهل وعدم الاعتراف". وأعلن "نحن منتجو المادة التي يستغلونها". وتقترح جمعية المؤلفين ان يحصل المؤلف على ما لا يقل عن 50 في المئة من ريع الكتاب الالكتروني بدلاً من 25 في المئة وتطالب دور النشر بعدم التمييز ضد الكتاب الذين "ليس لديهم وكلاء أقوياء".

وأضاف: لكن هناك "بعض الناشرين الجيدين لكننا نرى العديد من العقود الغير المنصفة. وبدون إصلاح هذه العقود  فإن مهنية المؤلف أصبحت مهددة بالانقراض وسينعكس ذلك على جودة المحتوى".

وتقول الرسالة: "ما لم يقم الناشرين بأكثر إنصافًا ستنخفض عدد الكتاب وسيكون لها آثار خطيرة على نوعية المحتوى وعلى سمعة النجاح الاقتصادي والثقافي والصناعات الإبداعية لدينا في المملكة المتحدة."

وقال بولمان أن كل ما يريده الكاتب هو الانصاف وليس محاربة دور النشر التي ما زالت هناك حاجة إلى عملها. وأوضح أن الكتب أشياء مادية يتعين صنعها ونقلها وبيعها أو كيانات رقمية يتعين تصميمها وتوفيرها على الانترنت. وهناك أشياء يريد الكاتب من دور النشر ان تقوم بها على نحو افضل مثل رفع مستوى التحرير.  وهذه كلها أمور ضرورية يجب أن تُكافأ ولكن بعدالة وكذلك عمل الكاتب. فهو ضروري أيضًا ويستحق مكافأة عادلة. 

 

المصدر: الغارديان


عدد القراء: 2774

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-