مجلس قراءات يدشن سنته الثانية بثلاث جلسات

نشر بتاريخ: 2016-03-04

فكر – الرياض:

دشّن برنامج الشراكة الطلابية التابع لجامعة الملك سعود مجلس قراءات لسنته الثانية يوم الخميس الماضي الموافق 16/5/1437هـ , الذي يهدف إلى التوعية بأهمية القراءة في تنمية المجتمع ودورها الفعّال في ذلك والتشجيع عليها, وذلك بالاستماع والنّهل من ضيوف هذه المبادرة قراءً وكتاباً.

وضمت مبادرة قراءات ثلاث جلسات، الجلسة الأولى كانت بعنوان "حضارة وانطلاقة " "نقرأ لنسمو بأمتنا"، مع القارئ الأستاذ تميم التميمي, والجلسة الثانية بعنوان "إنماء وإصرار" "أنت قادر. ثق بنفسك." مع الكاتب الأستاذ خالد العمار والكاتب الأستاذ سلطان العثيم, والجلسة الثالثة بعنوان "نهضة وعطاء" "ضع لك بصمة, كن مميزًاً" مع الكاتبة الأستاذة عهود البراهيم.

ابتدأ هذا المجلس العظيم بآيات من الذكر الحكيم, تبعتها  الكلمة  الافتتاحية للدكتور: فهد القريني - عميد شؤون الطلاب - متحدثًا فيها عن هذه المبادرة شاكراً المساهمين في إنجاحها ، فيما تلا ذلك كلمة لرئيسة المبادرة أثير آل كلثم . 

بعد ذلك انطلقت أول جلسات هذه المبادرة باستِضافة الأستاذ تميم التميمي معرفاً عن نفسه بأنه قارئ أنشأ حسابات في مواقع التواصل الاجتماعي ليشارك الناس ما يقرأ. وقد قال أثناء الجلسة " اذا لم تكن تمتلك عنصرا الدهشة والشغف لا تقرأ, لا تقرأ لأجل أن تنهي كتاباً, لا تقرأ لأجل أن يقال عنك قارئ ومن أجمل ما قاله الأستاذ تميم في جلسته, إضافة إلى تعليقه بأهمية وجود مكتبة لدى كُلّ منّا ولو كانت رفاً بسيطاً, وأخيراً شارك الأستاذ تميم في الإجابة على عدة أسئلة وجهها حضور المجلس له عبر الوسمِ الخاص, كان إحداها هل التخصص في القراءة يخالف موضوع الثقافة ؟ فأجاب بأن الثقافة يشار لها بمقولة "من كل بحر قطرة ", لكنّ القطرة لا تكفيك عندما تتحدث أو تشارك الناس, التخصصيّة أدق.

الجلسة الثانية  باستِضافة  الأستاذ سلطان العثيم  والأستاذ خالد العمار. أبرز ما قاله الأستاذ خالد العمار فيما يفيد المبتدئين انتقاء الكتب في البدايات هي ما تدفعك لحب القراءة وأنه لا بد للقارئ أن ينتقي الكتب التي تتماشى مع اهتماماته  وأن تكون سهلة غير معقدة, وأضاف لذلك الأستاذ سلطان إن لم تقرأ لن تنمو إن لم تنمو ستضعف! مضيفاً إلى أنه من أراد المراهنة على الخطوط الأمامية لا بد له أن يراهن على القراءة والعلم والمعرفة  والاطلاع , ومن خبرته فالتدريب أن أغلب من يحضر إلى الدورات التدريبية يرغب في التخلص من الضعف , أو أن يشبع مهارات تنقصه قائلاً: أن القراءة هي الحل الأمثل لكل ذلك. أردف الأستاذ خالد " أفضل رد عملي لمن يتهمك بالفشل أن تنجح ". 

وفي الجلسة الثالثة مع الكاتبة الأستاذة عهود البراهيم, مستشارة في وزارة التعليم، مدربة متخصصة في الإعلام، مؤسس ومشرف عام على عدد من الحسابات الناشطة في تويتر، وكاتبة قصصية في أدب الطفل وناشطة في العمل التطوعي وخدمة المجتمع، حيث شكرت برنامج الشراكة الطلابية على دعوتهم، ثم بدأت بالحديث عن تويتر من حيث كونه منبر للتغيير، وأن الـمئة وأربعون حرفاً قادرة على صنع التغيير، حيث ساهم في التنوع المعرفي، والتواصل مع الآخرين، كما ذكرت ان منصة تويتر في السعودية أصبح لها دور كبير في مناقشة قضايا الرأي العام وصناعة القرار، وأن أعداد المستخدمين لهذه المنصة في السعودية وصلت لنسبة عالية جداً، وكان له دور مهم في اكتساب المستخدمين السرعة والدقة والبلاغة في الكتابة، كما نوهت أن هذه الايجابيات لا تعني أن ليس لها مساوئ، ثم تطرقت لتجربتها الشخصية في تويتر من خلال تركيزها في كتاباتها على أطفال متلازمة داون بهدف التعريف بهذه الفئة والتعريف بحقوقهم ودمجهم في المجتمع، كما ذكرت دور أخيها محمد وهو أحد أطفال متلازمة داون في هذا التوجه، شاكرة له دعمه لها ودوره الكبير في كثير من نجاحاتها، وانطلاقها في عالم الكتابة، كما تحدثت عن حملة (كونوا بخير على تويتر) الموجهة للمبتعثين والحرص على سلامتهم والنجاح الباهر لها، وما تلاها من الحملات والتجارب والإنجازات بوسائل الاتصال الحديثة، واختتمت الجلسة بالإشادة بالاتصال الإعلامي الناجح للشباب السعودي متمنية لهم المزيد من النجاح بمستوى عالي من الاحترافية والتوسع فيه ليصل إلى الثقافات الأخرى.

كما ألقى الأستاذ حسام العلي من شركة نادي الاتصالات كلمةً شكر فيها الشراكة الطلابية في جامعة الملك سعود لإتاحة الفرصة بالرعاية الذهبية لمبادرة قراءات، وذلك من منطلق المسؤولية الاجتماعية، وإيماناً منهم بالآثار الإيجابية لمثل هذه المبادرات في الرقي بالإنسان تهذيباً للأخلاق وتوسعاً للإدراك، متمنياً المزيد من هذه المبادرات القيمة. وأختتم اللقاء بتكريم والراعي الفضي متجر كيكري شوب الذي دعم اللقاء بضيافة متنوعة والمتحدثين ومدراء الجلسات والإعلاميين الحاضرين والجهات المشاركة والفائزين بمسابقة مجلس قراءات الأدبية لأفضل نص وتضمنت 7 فائزين والراعي للجوائز (متجر لوحتي)، وكان هنالك سحبٌ عشوائي على كوبونات للمشاركين بوسم قراءات على موقع تويتر. 

وقد صاحب المبادرة معرض شاركت فيه عدة جهات (مشروع أصدقاء القراءة، ونادي كتابي، و فريق التزام، وفريق من أين أبدأ، ومكتبة الملك عبدالعزيز، ونادي القراءة، وعمادة شؤون المكتبات، ومتجر كتابك لبيتك).

 


عدد القراء: 3241

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-