وفاة المفكر المصري السيد ياسين

نشر بتاريخ: 2017-03-19

فكر – القاهرة:

رحل اليوم الأحد، المفكر الكبير الأستاذ السيد ياسين، مدير المركز العربي للبحوث والدراسات، بعد صراع طويل مع المرض.

وترك سيد الباحثين إرثًا فكريًا وثقافيًا عبر أجيال طويلة.. تواصل خلالها عطاؤه ولم ينقطع عن طالب علم يستزيد بفكره وبصيرته.

ولد في 30 أكتوبر سنة 1919 بمحافظة الإسكندرية، وتخرَّج في كلية الحقوق جامعة الإسكندرية في1957، وبرع في مجال الدراسات الإنسانية والمستقبلية، والتزم بالمنهج العلمي والتفكير النقدي، كما اشتهر بحرصه على قراءة الواقع العربي.

السيد ياسين الحاصل جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية من المجلس الأعلى للثقافة عام 1996، وهو أحد أعضاء المجلس الأعلى للثقافة.

عمل قبل توليه هذا المنصب كباحث مساعد في المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية من عام1957 إلى عام 1963، ثم عمل مديرًا لمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بمؤسسة الأهرام ما بين عامي “1975 – 1994″، وأستاذ غير متفرغ بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية عام 1994.

وحصد “ياسين” عدة جوائز أهمها وسام العلوم والفنون والآداب عام 1995، ووسام الاستحقاق الأردني من الطبقة الأولي عام 1992، بالإضافة لجائزة أفضل كتاب في مجال الفكر عن كتاب “الوعي التاريخي والثورة الكويتية” من معرض القاهرة الدولي للكتاب 1995.

“ياسين” شارك في العديد من المؤتمرات المصرية والعربية والدولية كان آخرها بدعوة من المؤسسة الدولية للثقافة في واشنطن عن الثقافة في 1997، وله العديد من المؤلفات منها: كتاب "أسس البحث الاجتماعي"، و"دراسات في السلوك الإجرامي"، الشخصية العربية بين تصور الذات ومفهوم الآخر، مصر بين الأزمة والنهضة، و"تحليل مفهوم الفكر القومي"، و"السياسة الجنائية المعاصرة ودراسة نقدية للدفاع الاجتماعي"، و"الوعي التاريخي والثورة الكويتية".


عدد القراء: 1463

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-