العدو في الداخل: حكاية مسلمة بريطانية

نشر بتاريخ: 2017-04-27

فكر – المحرر الثقافي:

 

الكتاب: "العدو في الداخل: حكاية مسلمة بريطانية"

المؤلف: سعيدة حسين وارثي

الناشر: بنغوين

تاريخ النشر: 30 مارس 2017

عدد الصفحات: 416 صفحة

الرقم المعياري الدولي للكتاب: 0241276020

 

صدر مؤخرًا كتاب بعنوان "العدو في الداخل: حكاية مسلمة بريطانية". ليست المسلمة البريطانية التي ألّفت الكتاب، إلا أول وزيرة مسلمة في المملكة المتحدة. إنها سعيدة حسين وارثي، ذات الأصول الباكستانية، التي أثارت ضجة كبرى لارتدائها الزي التقليدي الباكستاني يوم تدشين الحكومة في 10 دواننغ ستريت، من أجل الصورة التذكارية.

 وجاء في تقديم الكتاب، الذي تتوفر منه أيضًا نسخة إلكترونية: "لطالما وجدت بريطانيا داخل حدودها مجموعات لا يمكن الوثوق بها، مجموعات تشعر أن لها معتقدات أو ثقافة أو ممارسات أو أجندة على تناقض وتضاد مع ما تعتقده الأغلبية. فمن الكاثوليك إلى اليهود، ومن عمال المناجم إلى نقابات العمال، ومن الماركسيين إلى الليبراليين، فإنهم جميعًا، نُظر إليهم في زمن ما، ووصفوا ووصموا وعوملوا باعتبارهم "عدو الداخل".

المسلمون هم الواردون مؤخرًا في آخر هذه القائمة الطويلة لمن يوصم بـ "الآخر" . فكيف نشأت هذه الحالة؟ وما هي الدروس وتحديات المستقبل؟ وكيف ستتطور حكاية المسلمين البريطانيين؟

ترسم سعيدة حسين وارثي المشهد على طريقتها، ووفقًا لمكانتها الفريدة في الحياة البريطانية، باعتبارها ابنة مهاجرين باكستانيين، أي واحدة من "الخارج" غدت من أهل "الداخل"، كما أنها أول وزيرة مسلمة في المملكة المتحدة. وذلك كي تكشف مسائل وقضايا مهمة: الاختلاف الثقافي، الإرهاب، الرقابة، العدالة الاجتماعية، حرية المعتقد الديني، الاندماج ومعنى "القيم البريطانية".

هذا كتاب صريح ولا يهادن، غنيّ بالحجج المستقاة من تجارب حياتية حقيقية، كما بالحقائق الضرورية والطرق الممكنة أمام المسلمين والسياسيين والجميع.


عدد القراء: 1371

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-