«كلمة» تترجم للعربية مغامرات شيلتبرغر وأسفاره في المشرق العربي والإسلامي

نشر بتاريخ: 2017-04-27

فكر – المحرر الثقافي:

 

الكتاب: "مغامرات شيلتبرغر وأسفاره في المشرق العربي والإسلامي 1394-1427 م"

المؤلف: يوهان شيلتبرغر

المترجم: د. أحمد إيبش

الناشر: مشروع "كلمة" للترجمة

 

"كلمة" يصدر الترجمة العربية لكتاب "مغامرات شيلتبرغر وأسفاره في المشرق العربي والإسلامي 1394-1427 م" للكاتب والرّحّالة الألماني يوهان شيلتبرغر، ترجمة وتعليق د. أحمد إيبش.

قلما سمع القراء المثقفون في عالمنا العربي بكتاب يوهان شيلتبرغر، على الرّغم من أهميته الكبيرة، وصلته المباشرة بتاريخ مشرقنا العربي وعالمنا الإسلامي، وشمول رحلاته التي دعت بعض الباحثين إلى تلقيبه بـ"ماركو بولو الألماني"، ترك لنا المؤلّف كتاب مذكّرات شخصيّة، يروي قصّة قضائه في أسر العثمانيين ومن بعدهم المغول لفترة نافت على 32 سنة، طاف فيها بلدانًا عديدة في أوروبا وآسيا وإفريقيا (وبينها مصر والشّام والعراق وجزيرة العرب) بين 1394-1427 م في فترة عصيبة عصفت بها بمشرقنا العربي جائحة المغول في مطلع القرن الخامس عشر للميلاد، فدمّرت ما دمّرت، ونجمت عنها نتائج جسيمة، فأخّرت فتح القسطنطينيّة نصف قرن، وعاصرت بواكير دولة الممالك البُرجيّة في مصر".

يمكن القول إن ما رواه مؤلفنا في مذكراته يُعدّ مصدرًا تاريخيًا أصيلاً، لم يقتصر فيه على ذكر مجريات الأحداث السّياسية والحروب التي عاصرها وشهدها، بل تجاوزها إلى رصد العوائد الاجتماعيّة للشّعوب التي عاش في كنفها، فضلاً عن طبائعها الثقافيّة والدّينيّة. وإن كان قد أصاب في أشياء، وأخطأ أو ارتكز على الأقاويل في أشياء أخرى، فهو يبقى مرجعا مفيدا في وصف أحوال ذلك العصر".

المؤلف:

ولد الكاتب والرحالة الألماني يوهان شيلتبرغر في عام 1380، أما تاريخ وفاته فبقي مجهولاً لفترة طويلة رغم اشتهار كتابه، والمتعارف عليه حاليًّا أنه كان بحدود عام 1440 م. عاد إلى ألمانيا من فترة أسره الطويلة التي دامت 32 عامًا، بعد أن أمضى فترة الأحداث في المشرق، وترك حولها كتابه الثمين: "مغامرات شيلتبرغر "فغدا واحدًا من فرائد أدب الرحلات الألماني.

المترجم:

د. أحمد إيبش، وهو باحث متخصّص في مجالي التاريخ والفيلولوجيا (قسم النقد النصّي)، وفي الطبوغرافيا التاريخية لجزيرة العرب، ودرس التاريخ في الجامعة الأمريكية في بيروت، وتابع دراساته العليا في جامعتي بوغازيجي وأورطا دو في تركية وجامعة فريدريش ألكساندر في ألمانيا. صدرت له بدءا من عام 1982 عشرات المؤلفات في تاريخ بلاد الشام وآثارها وخططها القديمة.


عدد القراء: 870

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-