جائزة الشيخ زايد للكتاب تحتفي بفائزيها في دورتها الحادية عشرة

نشر بتاريخ: 2017-05-01

فكر – أبوظبي:

أقامت جائزة الشيخ زايد للكتاب مساء الأحد حفلها السنوي لتكريم الفائزين في دورتها الحادية عشرة بمركز أبوظبي للمعارض. وكرم الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي الفائزين وتوزيعه لثمانية جوائز على الفائزين هذا العام : جائزة شخصية العام الثقافية للمؤرخ والمفكر المغربي عبدالله العروي، وجائزة "الآداب" للكاتب اللبناني عبّاس بيضون عن روايته "خريف البراءة"، وجائزة "التنمية وبناء الدولة" للمفكر السّوري محمد شحرور عن كتابه "الإسلام والإنسان – من نتائج القراءة المعاصرة"، وجائزة "أدب الأطفال والناشئة" للكاتبة الكويتية لطيفة بطي عن كتابها "بلا قبعة"، وجائزة "الترجمة" للباحث والمترجم اللبناني زياد بوعقل عن كتاب "الضروري في أصول الفقه لابن رشد" والذي نقله للفرنسية، وجائزة "الفنون والدراسات النقدية" للباحث العراقي سعيد الغانمي عن كتابه "فاعلية الخيال الأدبي"، وجائزة "الثقافة العربية في اللغات الأخرى" للباحث لألماني ديفيد فيرمر عن كتابه "من فكر الطبيعة إلى طبيعة الفكر"، وجائزة "النشر والتقنيات الثقافية" و"مجموعة كلمات" من الامارات العربية المتحدة.

وعن فائزي هذا العام قال الدكتور علي بن تميم: "نكرم مع المفكر المؤرخ الكبير د. عبدالله العروي. النظرة العقلانية التي ترفض تسييس الدين وتديين السياسة وعدم الخلط بينهما. ونكرم مع الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي دور النشر الجادة والحريصة على حاضر الطفل العربي ومستقبله نكرّم مع المفكر الإسلامي محمد شحرور قراءته المستنيرة للقران ، ونكرّم كتاباً ونخبة من الروائيين والمترجمين ممن جمعوا القراءة المستنيرة والحرفية العالية، ودهشة الكتابة، ومشاغل الإنسان العربي وقضاياه الملحة في عصرنا هذا".

وقال المؤرخ والمفكر المغربي عبد الله العروي الفائز بجائزة (شخصية العام الثقافية) في كلمة عقب تسلمه الجائزة "لقد أصبحت جائزة الشيخ زايد للكتاب من أبرز الجوائز عالمياً لما تمتاز به من حرص على إطلاع العالم على واقع الثقافة العربية وانفتاحها على الثقافات الأخرى".

وأضاف "قيل قبل عقود إن الثقافة نوعان.. علمية تقنية وأدبية أخلاقية. هذا النوع الثاني من الثقافة هو الذي يؤلف بين قلوبنا، يؤهلنا للتعايش والتفاهم، يولد في نفوسنا الأمل لا يأس، الرجاء لا القنوط".


عدد القراء: 2307

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-