وفاة تركي السديري عميد الصحافة السعودية

نشر بتاريخ: 2017-05-14

فكر – المحرر الثقافي:

توفي اليوم الأحد، الكاتب والصحافي السعودي رئيس هيئة الصحافيين السعوديين سابقًا، تركي السديري عن عمر ناهز 73 عامًا. تاركًا وراءه أرثًا ثريًا لمسيرة امتدت على مدى أكثر من أربعة عقود من الزمان. كان فيها بمنزلة الأب الروحي لصحيفة "الرياض" حتى غدت في عهده معلمًا بارزًا وصورة مشرقة للصحافة السعودية.

تقلّد السديري مناصب عدة وكان رئيس التحرير السابق لصحيفة الرياض.

ولد تركي بن عبدالله ناصر السديري سنة 1363 هـ بمدينة الغاط التابعة لمنطقة الرياض، وتلقى تعليمه بمدينة الرياض، عمل كرئيس تحرير جريدة الرياض منذ عام 1974 وحتى قبول استقالته 2016. انتخب كأول رئيس لاتحاد الصحافة الخليجية منذ عام 2005. وأطلق عليه الملك عبدالله بن عبدالعزيز لقب ملك الصحافة.

قاد السديري صحيفة الرياض لعقود، واشتهر بزاويته "لقاء" في الصفحة الثالثة من النسخة الورقية، ويعد الكاتب الراحل أحد أهم الصحفيين السعوديين والخليجيين، حيث اهتم بالشأن السياسي والاجتماعي، كما تميزت أفكاره بالاعتدال ودعم الرؤى المستنيرة.

 "مجلة فكر الثقافية" تعزي ذوي الفقيد والوسط الإعلامي السعودي، والصحافة العربية سائلة المولى -عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان.. 


عدد القراء: 863

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-