خطوط الهروب.. رواية فرنسية جديدة

نشر بتاريخ: 2017-08-08

فكر – المحرر الثقافي:

صدرت بباريس مؤخرًا رواية بعنوان "خطوط الهروب" للصحفية والمراسلة الفرنسية في نيروبي ستيفاني بروكهايس. تسرد الرواية وقائع رحلة تمتد عبر ثلاثة أجيال ابتداء من سنة 1920، وذلك من خلال شخصية "هنري" الغامض الذي يشرف على مشروع السكك الحديدية ويقدس شخصية المارشال "ليواتي" المعاصر للإمبراطور الاثيوبي هيلاسيلاسي، وشخصية "موريس" ابنه الذي يعيش بين أم تعاني التعاسة الزوجية في أشد مظاهرها وأب يمثل غطرسة الحقبة الاستعمارية في القارة السمراء.

أما البنت "اما" التي تمثل الجيل الثالث في الرواية، فتسلط الضوء على أسرار الأسرة الفرنسية التي تعيش في هذا البلد الإفريقي المحتل كما يعيش غيرهم من المستعمرين في بقية بلدان العالم.

تحاول المؤلفة إبراز شهادات صارخة عن فترة تاريخية عاشتها البلدان الإفريقية تحت جور الاحتلال البغيض الذي استنزف ثرواتها ولم ينشئ من المشاريع التنموية الا ما يكفي لاستغلال هذه الثروات.

ومن خلال شخوص الرواية وعلاقاتهم الأسرية والأعمال التي يقومون بها فإن "ستيفاني بروكهايس" تقدم صورة بليغة ومعبّرة عن التناقضات التي تحكم المجتمع الغربي في علاقته بالأقطار التي احتلها منذ نهايات القرن التاسع عشر.


عدد القراء: 229

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-