كيف يعمل جوجل؟ كتاب يشرح كيف يعمل عملاق البحث الأمريكي

نشر بتاريخ: 2017-10-17

المحرر الثقافي:

 

الكتاب: كيف يعمل جوجل؟

المؤلف: إيريك شميت، وجوناثان روزنبرغ

الناشر: Grand Central Publishing

تاريخ النشر: 23 سبتمبر 2014

عدد الصفحات: 304 صفحة

 

محرك البحث جوجل هو الخيار الافتراضي لمليارات أجهزة الكمبيوتر الشخصية ومستخدمي الهواتف الذكية، ونظام التشغيل المحمول (ios)، وهي الرائدة في سوق الروبوت حيث تمتلك 84.7٪ من حصة السوق العالمية، ووفقًا لجوجل، التي صدرت مؤخرًا أرقام المستخدمين لقاعدة بياناتها في عام 2012 نحو 425 مليون مستخدم نشط.

ومع النمو المذهل الذي شهدته شركة جوجل على مدار السنوات الماضية وتدشينها للعديد من الخدمات المتنوعة، قد يتساءل الكثير من المهتمين حول الطريقة التي تعمل بها شركة بهذا الحجم.

كتاب "كيف يعمل جوجل؟" يُعد من أفضل الكتب التي تشرح للقارئ الكثير من التفاصيل الخفية حول إدارة الشركة مع تطرقه للعديد من النماذج والقصص الواقعية من تاريخ الشركة.

الكتاب من تأليف إيريك شميت، المدير التنفيذي السابق لشركة جوجل وأحد أقوى وأهم الشخصيات التي مرت على الشركة، وجوناثان روزنبرغ مستشار الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت لاري بايج.

يناقش الكتب العديد من الموضوعات المختلفة حول إدارة الشركة من بينها استراتيجية الشركة، المواهب، صناعة القرار، الاتصالات، الابتكار، التعامل مع الأزمات وغيرها.

وبالمجمل فإن الكتاب يُعتبر مجموعة من الدروس في إدارة الأعمال يُقدمها لنا إيريك وجوناثان بطريقة ممتعة للغاية مع استعراض بعض وجهات النظر والأحداث التاريخية.

ويركز الكتاب على استعراض بعض العوامل الأساسية لنجاح الشركات المعتمدة على التكنولوجيا اليوم، فمثلاً يرى شميت أن هذه الشركات ينبغي عليها بداية جذب الموظفين الأذكياء والمبدعين ومن ثم خلق بيئة عمل تساعدهم على الازدهار والتطور، كما يذكر شميت إن اتخاذ القرار لا يجب أن يقع في أيدي فئة قليلة من الأشخاص داخل الشركة، وبحسب تجربة شميت داخل شركة جوجل فإن بعض الأفراد أو الفرق الصغيرة جدًا يُمكن أن تصنع تأثيرًا كبيرًا على الابتكار.

أخيرًا، فإن الكتاب يمنح القارئ فرصة لمطالعة الخبرات والتجارب التي عايشها المؤلفان داخل الشركة، ويضع بين يديه قصة واقعية حول كيفية عمل شركة بحجم جوجل.


عدد القراء: 251

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-