أمريكا تحتل أكبر أسواق صناعة النشر العالمية

نشر بتاريخ: 2017-10-28

 

احتلت الولايات المتحدة والصين المركزين الأول والثاني في مجال عوائد صناعة النشر، للمرة الثالثة على التوالي، بحسب إحصاءات عام 2016 بنسبة تقدر 33%.

وفاقت حصة الولايات المتحدة وحدها إجمالي الدول التسع التالية، حيث بلغت عوائدها من صناعة النشر نحو 25 مليار يورو، أو ما يعادل 28 مليار دولار تقريبًا.

وكانت عوائد صناعة النشر الأمريكية قد تراجعت في عامي 2014 و2015، لكنها تمكنت من تعويض هذا التراجع في 2016 بزيادة تقدر بحوالي ملياري يورو.

أما الصين، فقد سجلت تراجعًا طفيفًا في عام 2016، حيث بلغت عوائد صناعة النشر فيها نحو 15.51 مليار يورو، مقابل 10.6 مليار يورو في 2015 بنسبة تقدر 17%.

واحتلت 4 دول أوروبية المراكز التالية وهي ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا، وفي المركز السابع جاءت البرازيل وتلتها هولندا فتايلاند ثم النرويج.

غير أنه على صعيد العناوين، احتلت بريطانيا المركز الأول بالنسبة لكل مليون نسمة.


عدد القراء: 130

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-