فوز فوييار بجائزة غونكور الأدبية الفرنسية

نشر بتاريخ: 2017-11-07

 

منحت جائزة غونكور، أعرق المكافآت الأدبية الفرنسية، عن العام 2017 للكاتب الفرنسي إريك فوييار عن روايته "لوردر دو جور"، على ما أعلنت الاثنين لجنة التحكيم برئاسة برنار بيفو.

ورواية "لوردر دو جور" (جدول الأعمال) الصادرة عن دار "آكت سود" تقص وصول هتلر إلى الحكم والدعم الكبير الذي حصلت عليه آلة الحرب النازية من الصناعيين الألمان.

وأعرب إريك فوييار تعليقًا على إعلان فوزه عن سعادته الكبيرة. وهو يخلف بذلك الكاتبة ليلى سليماني التي فازت بالجائزة العام الماضي، وهي من أصل مغربي.

ووصلت الرواية إلى الدورة الثالثة من التصويت حيث حصلت على ستة أصوات مقابل أربعة لرواية "بخيتة".

وتنافس هذان الكاتبان مع أليس زينيتر عن رواية "لار دو بيردر" (فن الخسارة)، ويانيك هاينل عن رواية "تيان تا كورون" (إمسك عرشك).

ويتمتع إريك فوييار بقدرة فريدة على الخوض في خفايا التاريخ لتقديم قراءة مختلفة لأحداث معروفة.

وبعد الروايات السابقة للكاتب، مثل "كونكيستادورز" التي تتحدث عن سقوط مملكة الإنكا في أميركا اللاتينية، و"كونغو" التي تقص أحداثًا من الحقبة الاستعمارية، و"14 يوليو" عن الثورة الفرنسية، تأتي رواية "لوردر دو جور" لتقدم مراجعة روائية لوصول النازيين إلى الحكم.


عدد القراء: 136

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-